الاثنين - 17 يونيو 2024
الاثنين - 17 يونيو 2024

السياحة الفلكية في تينيريفي تنقلك إلى عالم العجائب السماوية

السياحة الفلكية في تينيريفي تنقلك إلى عالم العجائب السماوية
هناك العديد من الطرق لتأمل السماء بالليل. بالطبع يمكنك النظر إلى النجوم بالعين المجردة، أو بالمنظار، ويمكنك قيادة سيارتك إلى الجبال والعثور على بقعة رائعة للاستلقاء والنظر إلى النجوم. ومع ذلك، في جزيرة تينيريفي يمكن لمحبي تأمل النجوم أن يصلوا إلى مستوى آخر، وهناك يتم تنظيم زيارات خاصة إلى مرصد الجزيرة، الذي يديره خيسوس ميسا رودريغيز (39 عاماً)، لرؤية الأجرام السماوية من خلال التلسكوبات القوية التي تتيح الرؤية الليلية والنهارية.

وتعتبر تينيريفي من أفضل المواقع في العالم للسياحة الفلكية. وبالنسبة للهواة، بمجرد غروب الشمس، يحين وقت ترك المرصد والذهاب إلى حديقة تيدي الوطنية، وقالت بالداساري وهي تنظر إلى الكتلة الكروية الكبرى أو «مسييه 13» «في السماء ننظر دائماً إلى الماضي»، مشيرة إلى أن ما يبدو كأنه كرة من القطن والصوف يبعد 25 ألف سنة ضوئية عن الأرض. وفي المقابل، تبدو الكواكب قريبة بما فيه الكفاية لدرجة إمكانية لمسها باليد. كوكب المريخ الأحمر وكوكب المشتري، الذي توجد حوله أربعة أقمار تتحرك في بعض الأحيان بشكل متماثل. وكوكب زحل، الذي يبدو أن حلقاته تهتز قليلاً بسبب الاضطرابات الجوية، كل ذلك يثير الشعور بالدهشة. وليس من الواضح تماماً متى بدأ علم الفلك في جزر الكناري، وتشير الأبحاث الحديثة إلى أن السكان الأصليين - الغوانش - كانوا يراقبون السماء بالفعل، كما تقول عالمة الفيزياء الفلكية أنتونيا ماريا فاريلا بيريز (53 عاماً)، والتي تعمل أيضاً في المعهد في لا لاجونا.