الثلاثاء - 18 يونيو 2024
الثلاثاء - 18 يونيو 2024

ريه النعيمي .. مُهندسة «الكادر البديع» بكاميرا محمولة تزن 20 كيلو

اختارت الشابة الإماراتية ريه سعيد النعيمي مهنة شاقة وطريقاً مملوءاً بالتحديات والعقبات، لكنها حاولت التغلب عليه بالعزيمة والإصرار، إذ تعمل مصورة للبرامج والتقارير التلفزيونية في قناة الشارقة، ما يتطلب منها حمل الكاميرا، التي يفوق وزنها 20 كيلوغراماً، طوال فترة البث الحي.

راود النعيمي، المعروف عنها مهارتها الفنية في صناعة كادر تصوير بديع وذي مواصفات فنية منضبطة، حلم الكاميرا منذ نعومة أظافرها، فسلكت طريق الجنديات المجهولات اللاتي يعملن خلف الكواليس لصناعة صورة تلفزيونية عالية الجودة والدقة.

عدسة الكاميرا كانت بمثابة النافذة التي أطلت منها على العالم، ورفيقة دربها وصديقتها المخلصة لها دائماً، لتسجل بذلك اسمها في سجل الإرادة والتميز.


وقالت الشابة الإماراتية (25 عاماً): «في كثير من الأحيان تفتح الموهبة لأصحابها أبواباً للمجد والشهرة لأنهم آمنوا بها وعرفوا كيف يطورونها»، مضيفة أن التصوير عالم من الخلود لتجميد اللحظات التي لا تنسى.


وذكرت أن الصورة يجب أن تضمن الكادر الذي لا يخلو من الأحاسيس المقروءة والمحكية في اللقطة أو المشهد الواحد، بحيث يرى المشاهد الصورة وكأنها تتحدث وتحكي أكثر من المذيع، وهنا تكمن براعة المصور القابع خلف الكاميرا، بعيداً عن رفاهية استوديوهات البث.

وتابعت: «التصوير التلفزيوني مهمة صعبة جسدياً وذهنياً وتحتاج إلى صبر وهدوء، فما يراه المتلقون خلال الدقيقة الواحدة يتطلب عملاً شاقاً يستمر لساعات، فالعمل استعداداً لإخراج الصورة إلى الواقع يظل أكثر صعوبة مما يتوقعه الناس».

تخرجت النعيمي من جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا بكالوريوس إعلام، وتستكمل حالياً دراسة الماجستير في جامعة حمدان الذكية.

وركزت بعد التخرج على تنمية وصقل موهبتها في التصوير التلفزيوني الميداني، وبدأت العمل داخل قسم التصوير التلفزيوني في قناة الشارقة.