الاثنين - 24 يونيو 2024
الاثنين - 24 يونيو 2024

البروبيوتيك لا تخفف حدة أمراض المعدة

البروبيوتيك لا تخفف حدة أمراض المعدة

البروبيوتيك Probiotics البكتيريا المفيدة التي تعيش في الجهاز الهضمي، تستخدم على نطاق واسع لعلاج التهاب المعدة والأمعاء أو «إنفلونزا المعدة»، وهو التهاب في المعدة والأمعاء عادة ما ينتج عن فيروس أو بكتيريا، لكن التجربة السريرية العشوائية وجدت أن العلاج غير فعال.

درس الباحثون 971 طفلاً تراوح أعمارهم بين ثلاثة أشهر وأربع سنوات وصلوا إلى غرف الطوارئ مع الأعراض النمطية لالتهاب المعدة والأمعاء ـ الغثيان والقيء والإسهال المائي والجفاف وآلام المعدة والتشنجات. تم وضعهم عشوائياً في دورة برنامج علاج بروبيوتيك وهمي مدة خمسة أيام يدعى Lactobacillus rhamnosus.

تتبع الباحثون مدة وشدة الأعراض مدة أسبوعين، وانخفضت نوبات القيء والإسهال يوماً بعد يوم بالمعدل ذاته في كلتا المجموعتين حتى شُفي الجميع تقريباً.

نُشرت الدراسة في مجلة نيوإنجلاند الطبية، إلى جانب دراسة أظهرت نتائج مماثلة مع توليفة مختلفة من بروبيوتيك في تجربة سريرية في كندا. وفي كل مرة، كانت النتيجة هي ذاتها: لا تأثير.