الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
No Image Info

قصر باكنغهام يخرج عن صمته بخصوص خلاف بين كيت وميغان

خرج قصر باكنغهام عن صمته أخيراً بعد أسبوع من القصص والإشاعات التي تدور حول كيت ميدلتون وميغان ماركل بشأن مزاعم وجود توتر

و«عداء» بينهما.

وعلق قصر باكنغهام، في خطوة استثنائية نادرة، على قصة جديدة من صحيفة «ذا صن» زعمت فيها أن كيت «تصدت» لميغان وأخبرتها ألا توبخ فريقها الملكي في قصر كنسينغتون بعد أن قامت ميغان بالتحدث «بوقاحة» معهم، بحسب تقارير إعلامية. ونفى القصر في تصريح لصحيفة The Mirror حصول الأمر معلقاً: «ذلك لم يحدث أبداً».

وبحسب تسريبات وصلت إلى صحيفة «ذا صن من» عدة مصادر، فإن الحادثة جرت قبل زفاف ميغان. وقال مصدر «ملكي» إن كيت أبلغت ميغان أثناءها أنه «أمر غير مقبول، إنهم فريقي وأنا أتحدث إليهم». وقال المصدر إن علاقة كيت وميغان تأثرت وبدأت بوادر الخلاف بينهما بعد ذلك.

وقالت المصادر إن ميغان فظة أحياناً مع بعض أعضاء طاقم العمل، ولكن وليام وكيت لهما شعبية كبيرة بين طاقم العمل التابع للعائلة المالكة.

يأتي نفي القصر بعد ساعات من تصريح «فانيتي فير» أن ميغان تعتقد أن الصحافة البريطانية تشن حملة تشهير ضدها.

قالت ميغان من قبل إنها لا تقرأ مقالات إخبارية عنها بشكل عام. وأخبرت «فانيتي فير» في الخريف الماضي «أنا لا أقرأ أي صحافة، والقريبون مني يعرفون من أكون».

#بلا_حدود