الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
No Image Info

علماء يجربون تأثير 500 ألف مادة في الملاريا

أعلن باحثون من الولايات المتحدة في العدد الأخير من مجلة «ساينس» العلمية عن مشروع علمي مكلف ولكنه طموح وواعد، للبحث عن مواد فعالة ضد الملاريا.

وحصل الباحثون على مدى عامين على مواد من أكثر من مليون بعوضة واختبروا مدى فاعلية أكثر من 500 ألف مادة كيميائية ضد الطفيليات وحيدة الخلية.

وتوصل الباحثون من خلال المشروع العلمي الموسع إلى قائمة تحتوي على 631 مادة واعدة يمكن اختبارها بوصفها عقاقير محتملة ضد الملاريا.

وتحاول معظم العقاقير المستخدمة حالياً ضد الملاريا تخفيف أعراض المرض بعد انتقال العدوى به، وذلك من خلال إعاقة تكاثر الطفيل في الدم البشري.

وعلى الرغم من أن مثل هذه المواد تخفف الآلام، فإنها لا تتعامل مع جذور المشكلة، حسبما أوضحت وينزلر.

وعادت أعداد الإصابات بالملاريا للتزايد مرة أخرى في الآونة الأخيرة بعد سنوات من التراجع الذي تحقق بسبب نجاح حملات مكافحة المرض. وسجلت منظمة الصحة العالمية العام الماضي وللمرة الثانية على التوالي تزايداً في حالات العدوى بالملاريا.

وفي عام 2017، بلغ عدد حالات العدوى بالملاريا التي تم تسجيلها 219 مليون حالة على مستوى العالم، وذلك وفقاً لتقرير المنظمة التي أوضحت أن 435 ألف شخص توفوا جراء العدوى، بينهم حوالي 266 ألف طفل في سن يصل إلى خمس سنوات. وتعتبر أفريقيا أكثر قارات العالم معاناة من الملاريا، حيث تقع فيها 90% من حالات الإصابة. وتعتبر كل من نيجيريا وموزمبيق والكونغو أكثر بلدان العالم تضرراً من الملاريا.

ليس هناك حتى الآن تطعيم واسع ضد الملاريا، هناك عقاقير وقائية، غالباً ما يتلقاها المسافرون، ولكن هذه العقاقير لا توفر حماية مئة في المئة من الإصابة.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، يعيش حوالي نصف سكان العالم في مناطق مهددة بالملاريا.

#بلا_حدود