الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021
No Image Info

البدانة مسؤولة عن كثير من حالات الإصابة بالسرطان

أشارت دراسة حديثة إلى أن زيادة وزن الجسم مسؤولة عن نحو أربعة في المئة من جميع حالات السرطان في العالم ونسبة كبيرة من الأورام الخبيثة التي تم تشخيصها في البلدان النامية.

وقال الباحثون في دورية «سي إيه: إيه كانسر جورنال فور كلينيكانز» إنه اعتباراً من 2012 كانت زيادة الوزن مسؤولة عن 544300 حالة سرطان تم تشخيصها سنوياً في جميع أنحاء العالم.

وذكر الباحثون أن نسبة الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والبدانة زادت في جميع أنحاء العالم منذ السبعينات. ومنذ عام 2016 كان 40 في المئة من البالغين و18 في المئة من الأطفال في سن الدراسة يعانون من زيادة الوزن أو السمنة من بين ملياري شخص بالغ و340 مليون طفل في جميع أنحاء العالم.

ويرتبط الوزن الزائد والسمنة ارتباطاً وثيقاً بزيادة مخاطر الإصابة بنحو 13 نوعاً من الأورام هي سرطان الثدي والقولون والمستقيم والرحم والمريء والمرارة والكلى والكبد والمبيض والبنكرياس والمعدة والغدة الدرقية والمخ والحبل الشوكي وخلايا الدم. وفي الآونة الأخيرة ربطت بعض الأبحاث بين زيادة الوزن ومخاطر الإصابة بأورام البروستاتا وكذلك سرطان الفم والحلق.
#بلا_حدود