الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021
No Image Info

التغير المناخي يزيد أعداد إناث السلاحف

قال باحثون من بريطانيا إن التغير المناخي ينذر بتزايد أعداد إناث السلاحف البحرية عن ذكورها، بشكل يجعل الإناث هي الغالبة على هذه الأعداد.

وتوقع الباحثون تحت إشراف أنا باتريكو، من الجامعة الإنجليزية في مدينة اكزيتر، أن ترتفع أعداد إناث السلاحف البحرية بشكل هائل وذلك في ضوء حقيقة أن جنس السلحفاة داخل بيض السلاحف يتوقف على درجة حرارة الجو.

وحسب تقديرات الباحثين، التي نشروها في مجلة «غلوبال تشينج بايولوجي»، فإن نسبة إناث السلاحف في أحد أسراب السلاحف البحرية الخضراء في جنوب أفريقيا ربما أصبحت تمثل ما بين 76 و93 في المئة.

وتنبأ الباحثون بأن يؤدي ذلك لارتفاع أعداد السلاحف في بداية الأمر، ولكن هذه الزيادة ستستمر طالما لم يتعرض بيض السلاحف الموجود على عمق نحو 70 سنتيمتراً في الرمال لمعدلات حرارة خطيرة.

كما يعتبر الباحثون ارتفاع منسوب سطح البحر أحد العوامل الإضافية التي تهدد أعداد السلاحف.

يعلم الباحثون منذ وقت طويل أن تطور جنين السلحفاة يتوقف على درجة حرارة البيض، فكلما ارتفعت درجة حرارة البيضة ازدادت أعداد السلاحف الإناث التي تتمخض عنها عملية الفقس.

ولم يستطع الباحثون، خلال الدراسة، وضع أي جهود محتملة في الاعتبار قد تقوم بها السلاحف في محاولة منها للتكيف مع هذه التحديات المستقبلية، ولكنهم لم يستبعدوا أن تلجأ هذه السلاحف لعدة خيارات، من بينها دفن بيضها على عمق أبعد عما هو عليه الآن أو دفن بيضها في مساحات يغطيها الظل.

#بلا_حدود