الاحد - 23 يونيو 2024
الاحد - 23 يونيو 2024

شاب قرر عدم العودة الى سنغافورة لهذا السبب

شاب قرر عدم العودة الى سنغافورة لهذا السبب

واجه شاب ماليزي يدعى تشانغ دامنع (18 عاماً) موقفاً صعباً جداً بعدما أضاع طريق العودة إلى المنزل، وعاش في شوارع سنغافورة لمدة عشرة أيام، وذلك بسبب خجله من سؤال الآخرين عن طريق الوصول إلى مكان منزله، وذلك بحسب ما أورد موقع «أوديتي سنترال».

وفي التفاصيل كان تشانغ قاد سافر من موطنة ماليزيا إلى سنغافورة الشهر الماضي بحثاً عن العمل، وكان يقطن في سكن مشترك مع صديق له، وفي اليوم نفسه الذي ضل فيه طريقه أعطاه صديقة 50 دولاراً سنغافورياً (ما يعادل 37 دولاراً)، واستخدم جزءاً منها لتناول الطعام في أحد المطاعم القريبة، وبعد مغادرته المطعم واجه تشانغ صعوبة كبيرة في تذكر مكان السكن الخاص به، وبدأ يدور في الشوارع محاولةً منه في تذكر مكان منزله، وكان تشانغ قد ترك هاتفه وجواز سفره في المنزل، ولم يجد أي طريقة للاتصال بصديقه.

وبسبب خجل تشانغ الزائد لم يجرؤ على سؤال الناس المارة عن الاتجاهات الصحيحة للمنزل وبقي في الشوارع لمدة عشرة أيام، وكان ينام في مداخل الأبنية السكنية ليلاً.



وقال تشانغ متحدثاً عن تجربته «أنا خجول جداً، لذا لم أجرؤ على طلب المساعدة أو استعارة هاتف من أي شخص. ولم أتمكن من العثور على مركز شرطة واحد».

وبعد اليوم الثامن، أصبحت الأمور سيئة للغاية عندما نفدت النقود التي يملكها تشانغ، ولم يعد قادراً على شراء الطعام، ما دفعه إلى التسول من المارة.

وفي اليوم العاشر من غيابه عن المنزل، تعرف أحد السكان المحليين على تشانغ، من إعلان نشره صديقه عن فقدانه، وأبلغ السلطات بذلك، وعثرت الشرطة على الشاب داخل ملعب يبعد ستة كيلومترات عن شقة صديقه.

وبعد انتهاء محنته، استقل الشاب حافلة متوجهة إلى ماليزيا، وقال للصحافيين إنه لن يعود إلى سنغافورة مرة أخرى لكي لا يواجه المشكلة نفسها ثانية.