الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
No Image Info

«مايكروسكوب داخل السحاب» لدراسة الطقس

وضع ميكلوس شاكال قطرة ماء في الأنابيب الزجاجية. يستخدم هذا الفيزيائي عجلة لضبط سرعة الهواء المتدفق من الأسفل إلى الأعلى، وذلك بشكل يسمح لقطرة الماء بأن تحوم داخل الأنابيب بشكل حر.

ويدرس الباحثون في جامعة ماينس ما يحدث فيزيائياً وكيميائياً داخل السحب «فهذا هو مايكروسكوبنا في السحاب»، حسبما أوضح شتيفان بورمان، نائب المشرف على المعهد.

ويستطيع الباحثون إعداد قطرات الماء، أجزاء من الثلج أو حبوب البرد في غرفة باردة من أجل تجاربهم.

وعلى سبيل المثال، يمكن استخدام المعلومات التي يتوصل إليها الباحثون في تنبؤاتهم بشأن الأمطار.

ويوضح بورمان أن سلوك نقاط الماء حاسم لمعرفة ما إذا كانت السحب تتحلل ومعرفة مقدار أشعة الشمس على الأرض.

ويقول بورمان إنه من المهم أيضاً جمع المزيد من المعلومات عن كيفية اجتذاب قطرات الماء للمواد الضارة وارتباطها بها وكيف تستطيع حملها معها إلى تجمعات سحابية لمسافة كيلومترات على ارتفاعات كبيرة، حيث يتم توزيعها في أرجاء المعمورة.

#بلا_حدود