الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
No Image Info

التحقيق مع امرأتين تحدثتا بالإسبانية في أمريكا

يبدو أن التحدث بغير اللغة الإنجليزية في مونتانا (شمال غرب أمريكا) سيعرّض صاحبه إلى التوقيف من الشرطة، وذلك بعد أن أوقف ضابط امرأتين بعدما سمعهما تتكلمان الإسبانية.

وباشرت المرأتان ملاحقات قضائية في حق الوكالة الفيدرالية للجمارك وحماية الحدود.

ويظهر مقطع مصور للحادث في مايو في مدينة هافر الصغيرة قرب الحدود مع كندا، الشرطي وهو يفسر لآنا سودا ومارتا هرنانديس سبب طلب التدقيق بهويتهما.


وقال «هذا الأمر مرتبط بكونكما تتحدثان الإسبانية في متجر يقع في ولاية يتكلم أغلبية الناس فيها الإنجليزية. هذا ليس مخالفاً للقانون لكنه غير اعتيادي».
#بلا_حدود