الجمعة - 13 ديسمبر 2019
الجمعة - 13 ديسمبر 2019
No Image

أسرع طفل في العالم يتحدى أسرع رجل في العالم

"الطفل البرق" لقب أطلقة على نفسه أسرع طفل في العالم، وقال أنه يرغب في الفوز على أسرع رجل في العالم ويحطم المزيد من الأرقام القياسية وفقاً لما ورد في صحيفة "الديلي ميل".

رودلف إنغرام البالغ من العمر سبع سنوات، قال إنه سينافس العداء الجامايكي أوسين بولت عندما يصبح شاباً وأكد أنه سيفوز عليه، وأنه سيحطم جميع الأرقام القياسية التي حطمها بولت.

وكان الطفل إنغرام قد حطم الرقم القياسي لسباق 100 متر للأطفال، وسجل رقماً قياسياً بلغ 13.48 ثانية، مع العلم أن الرقم السابق بلغ 13.67 ثانية، مما يضعه في مرتبة واحدة مع الأطفال في عمري 11 و12 عاماً في سباقات العدو لهذه المسافة.

وقال إنغرام في تصريحات: "أنا شعلة نار وعندما أكبر في العمر سأصبح أسرع رجل في العالم، وسوف أتنافس مع أوسين بولت وأفوز عليه".

وتمكن الطفل من الفوز بالعديد من السباقات والمنافسات وأصبح لديه أكثر من 50 ميدالية رياضية جمعها من مشاركاته في المسابقات المحلية والوطنية خلال ثلاث سنوات.

من جانبه، كشف والد رودلف إنغرام أن ابنه شارك أول مرة في سباق وحصل على المركز 38 من بين 80 متسابقاً، وعندها أدرك أن الخاسر لا يحصل على ميداليات، وتغير الوضع منذ ذلك الحين.

وأنشأ والده حساباً للطفل "البرق" على مواقع التواصل الاجتماعي وأصبح لديه أكثر من 380 ألف متابع، وهو عدد يفوق عدد متابعي النجم الشاب والبطل الحالي لفئة الشباب في سباق 100 متر تايسون غاي.

وأوضح الوالد أن اهتمام ابنه بالسباق بدأ عندما كان في الرابعة من عمره خلال فترة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو، حيث كان يتابع أوسين بولت الذي فاز بثلاث ميداليات ذهبية.

وقال إن ابنه في اليوم التالي بدأ بالركض في غرف النوم وهو يقول "جاهز استعد انطلق"، مشدداً على أن اهتمامات ابنه الرياضية لم تحل دون تحقيقه نتائج ممتازة في مدرسته فعلاماته لا تقل عن جيد جداً.

وشدد الوالد أيضاً على أنه سيتابعه ويحافظ على تواضع ابنه ودراسته وأن يواصل دوره كأب مع محاولة جعله الأفضل في كل شيء.

#بلا_حدود