الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
No Image Info

من ملك الغابة لمتهم خلف القضبان

أمضى الأسد الذي تمكن من الهروب في فبراير الماضي من متنزه كارو الوطني ليلة الأربعاء في زانزانة بعدما تمكنت الشرطة في ولاية ساذرلاند من الإمساك به.

ونشرت الهيئة المعنية بإدارة المتنزهات الوطنية «سانباركس» تغريدة على حسابها الرسمي في موقع تويتر قالت فيها: «إن الأسد محتجز حالياً من قبل شرطة ساذرلاند في زنزانة، وبانتظار تأمين قفص له لنقله مرة أخرى الى الحديقة».

وتم اكتشاف العديد من الجثث للمواشي التي يعتقد أنها سقطت فريسة له في مزارع كيب الشمالية يوم الأحد، وتم العثور عليه على بعد حوالي 200 كم من الحديقة وفقاً لما جاء في صحيفة تايمز لايف.

ويذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يهرب فيها هذا الأسد، إذ تمكن من الهرب أيضاُ في عامي 2015 و2016.

وهرب الأسد لمدة ثلاثة أسابيع في يونيو 2015 وابتعد حوالي 370 كم عن حديقته ليتم العثور عليه لاحقاً.

#بلا_حدود