الجمعة - 24 مايو 2024
الجمعة - 24 مايو 2024

العثور على أدلة أثرية لأقدم مستوطنة في أبوظبي

اكتشف خبراء الآثار في دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، خلال عمليات التنقيب والحفريات على جزيرة مروح، أدلة مهمة تؤكد الممارسات المعمارية والفنية المتقدمة لسكان أبوظبي الأوائل في فترات تاريخية مبكرة جداً ترجع إلى العصر الحجري.

كما اكتشف الخبراء المزيد من المعلومات عن أقدم قرية معروفة استوطنها الإنسان في إمارة أبوظبي قبل حوالي ثمانية آلاف عام.

وتبعد جزيرة مروح حوالي 100 كيلو متر غرب مدينة أبوظبي، و25 كيلو متر عن شمال غرب ميناء المرفأ، ويستقر موقع الحفريات أعلى هضبة من الحجر الجيري الصخري في الجزء الجنوبي الغربي من الجزيرة.


ويتكون الموقع، الذي تم اكتشافه للمرة الأولى عام 1992 أثناء مسح أثري للجزيرة، من سبعة تلال على الأقل يبدو أنها بقايا انهيار هياكل صخرية من العصر الحجري الحديث.


وركزت الحفريات الأثرية السابقة على أحد أصغر التلال في الموقع، وأسفرت عن العثور على مبنى حجري من ثلاث غرف يتميز بحالته الجيدة وجودة بنائه، إلى جانب عدد من اللقى المهمة الأخرى، منها جرة خزفية يمكن مشاهدتها حالياً في «متحف اللوفر أبوظبي»، إضافة إلى نصال أسهم من الصوان وأزرار من محار اللؤلؤ معروضة حالياً في «قصر الحصن».

وشملت الاكتشافات الأخرى العديد من شظايا الأواني الفخارية، والخرز المصنوع من الحجر والمحار، والأصداف البحرية، وعظام الأسماك، فضلاً عن عظام ثدييات مثل الغزال وبقر البحر، وعظام الدلافين.