السبت - 22 يونيو 2024
السبت - 22 يونيو 2024

أحمد المازم .. رؤية إخراجية تعالج «التنمر»

أحمد المازم .. رؤية إخراجية تعالج «التنمر»
ورث جينات الإبداع عن أبيه المطرب الإماراتي المعروف محمد المازم، لكنه اختار مجالاً آخر فلم يستهوه الغناء بل وقع أسيراً في حب الإخراج السينمائي.

دخل الشاب الإماراتي أحمد المازم مجال الإخراج وهو شاب ناشئ لم يتخطَ الـ 17 من عمره، وتوّج موهبته بالحصول على جائزة أفضل إخراج في مسابقة «ليلة أوسكار» الطلابية في الشارقة.

يشارك في مهرجان العين السينمائي بفيلمه القصير ذي الدقائق الثلاث الذي حقق له الجائزة «الشيء الصواب لفعله» ويترقب الحصول على أخرى ضمن مسابقة الصقر للفيلم المدرسي بالمهرجان.


يسلط فيلمه الضوء على مشكلة التنمر في المدارس، ويحلل المشكلة من الناحية النفسية ليتعرف إلى الأسباب التي تدفع بالشباب إلى هذا التصرف غير اللائق.


ويؤكد المازم أن والده كان الداعم الأكبر له، حيث لم يتوقف عن تشجيعه ودعمه معنوياً، لافتاً إلى أنه تعلم فنون الإخراج ذاتياً، عبر الإنترنت، فضلاً عن مشاهدة عدد كبير من الأفلام الأجنبية والعربية، والتعاون مع أصدقائه من المبدعين.

وأشار إلى أنه استعان في فيلمه بزملائه في المدرسة، الأمر الذي سبغ الفيلم بالواقعية، وكان له كبير الأثر في نجاحه، مثمناً الدعم الكبير الذي وجده من مدرسته.

وأكد المازم أن مهرجان العين السينمائي قدم له ولجيله فرصة استعراض إبداعاتهم والتعبير عن أنفسهم وتوجهاتهم السينمائية، مؤكداً أنه سيمثل علامة فارقة للشباب الذين لا يجدون منصة لعرض إبداعاتهم.