الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
No Image Info

الطحالب البحرية .. سماد وورق في المكسيك

تفادى رواد أعمال مكسيكيون الآثار السلبية الناجمة عن وصول كمية هائلة من الطحالب على ساحل البحر الكاريبي المكسيكي، على قطاع السياحة، بعد أن دفعهم حس الابتكار إلى استثمارها وتحويلها إلى أسمدة وأحجار طوب وأوراق وأحذية.

وظل عمر فاسكيس ذو الـ 43 عاماً يستخدم الطحالب البحرية لمدة ست سنوات كسماد لنباتات مشتلة قبل أن يستفيد منها في صنع أحجار الطوب، حيث احتاج منزله إلى 20 طناً من الطحالب البحرية.

وقامت فيكتوريا مورفين البالغة من العمر 18 عاماً بإعادة تدوير دفاترها بالاعتماد على أكوام الطحالب البحرية على الشواطئ التي تبعد بضعة أمتار عن منزلها لتنتج نوعاً جديداً من الورق وتقوم بتسويقه.
#بلا_حدود