الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

تايواني يتخلى عن عمله ليجوب العالم على دراجته

ترك التايواني جاكي تشن، قبل أربع سنوات وظيفته مهندساً للإلكترونيات، وباشر جولة حول العالم على دراجته الهوائية قادته إلى مناطق كثيرة.

وعبر الرجل البالغ من العمر 40 عاماً على دراجته حتى الآن القارة الأمريكية وأوروبا وأجزاء من الشرق الأوسط، وهو ينام داخل خيمة ينصبها أو لدى سكان محليين مستعيناً بتطبيقات الهواتف النقالة.

ويقول جاكي تشن لوكالة فرانس برس خلال وجوده في القدس بعدما قطع مسافة 54 ألف كيلومتر وزار 64 بلداً عن التحدي الذي حدده لنفسه، "هذه مغامرة".

وهو يأمل أن يزور خلال مغامرته هذه 100 بلد، ويقطع مسافة مئة ألف كيلومتر، متوقعاً أن يحتاج إلى ثلاث سنوات إضافية.

ومن جبل الزيتون المطل على منظر رائع للمدينة القديمة في القدس ومسجد قبة الصخرة، يقول "لقد فاجأتني هذه المدينة".

ويضيف "إنها مدينة كبيرة وتاريخية" فهي من جهة مقدسة عند المسيحيين والمسلمين واليهود ولها طابع حديث ويسكنها نحو 900 ألف نسمة.

وباشر جاكي تشن رحلته في ولاية ألاسكا الأمريكية، وزار موقع ماتشو بيتشو السياحي في البيرو وباريس.

أما محطته المقبلة فهي الأردن، ومن ثم مصر قبل أن ينتقل إلى شرق أفريقيا لينهي مغامرته في آسيا.

وقد عرف صعوبات خلال رحلته لا سيما عندما واجه عاصفة ثلجية، لكنه لا يشعر بالخطر إلا عندما تقترب منه سيارات وشاحنات على الطريق.

والتايواني جاكي تشن ليس أول من ينطلق في رحلة كهذه.

ففي عام 2017 حقق المغامر الإسكتلندي مارك بومونت رقماً قياساً عالمياً عندما جال العالم على دراجة هوائية في 79 يوماً.

يرتدي جاكي قميصاً كتب على ظهره "أنا جاكي وأتيت من تايوان"، ويقول "المذهل في الأمر هم الأشخاص الذين أقابلهم".
#بلا_حدود