الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
No Image Info

سر تزايد وفيات المستشفيات نهاية الأسبوع

أظهرت دراسات عدة سابقة العام الماضي، وفي دول عدة، أن احتمال وفاة المرضى الذين يدخلون المستشفيات نهاية الأسبوع أكبر من احتمال وفاة المرضى الذين يدخلون المستشفى في الأيام العادية.

يُعزى تأثير نهاية الأسبوع إلى قلة جودة الرعاية الصحية التي يتلقاها المرضى في عطلة نهاية الأسبوع.

ولكن خبراء يشككون في هذا العامل في هذه الدراسة الجديدة التي قام بها باحثون من بريطانيا، راجعوا تأثير عامل نهاية الأسبوع.

خلص الباحثون في دراستهم التي نشروا نتائجها في العدد الحالي من مجلة «BMJ Open» إلى عدم وجود سبب واضح لارتفاع نسبة الوفاة فوق المعدل الطبيعي خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وشدد الباحثون على ضرورة معرفة ما إذا كان المرضى الذين يدخلون المستشفيات نهاية الأسبوع أكثر مرضاً في المتوسط من المرضى في بقية الأيام. ولكن خبراء ألمان لا يزالون يؤكدون أن جودة الرعاية الصحية هي العامل الحاسم في ارتفاع نسبة الوفيات في المستشفيات في عطلة نهاية الأسبوع.

وعلى الرغم من أن الخبراء أوضحوا أنه لا توجد دلائل علمية على وجود تأثير عامل نهاية الأسبوع، إلا أنهم يعتقدون أنه يلعب دوراً هو الآخر، حيث قالت أنّا زلاجمان، أستاذة أبحاث طب الطوارئ والرعاية المكثفة في مستشفى شاريتيه برلين، إن تركيبة أطقم الرعاية الصحية في المستشفيات خلال نهاية الأسبوع تكون سيئة بشكل واضح «فإذا أضيف لهذا العامل أيضاً أن المرضى الذين يأتون للمستشفيات نهاية الأسبوع يعانون في المتوسط من أمراض أكثر خطورة، حسب ما يعتقد أصحاب هذه الدراسة، فإن ذلك يزيد المشكلة».

حلل الباحثون تحت إشراف ين فو شين، من جامعة وورويك، بيانات 68 دراسة أجريت في الفترة بين عام 2000 وعام 2017، وكان أكثرها في الولايات المتحدة وبريطانيا.

شملت هذه البيانات 640 مليون إقامة في المستشفى خلال عطلة نهاية الأسبوع، وأثبت هذا التحليل بالفعل وجود تأثير لعامل نهاية الأسبوع، حيث ارتفع احتمال الوفاة خلال نهاية الأسبوع بنسبة 16 في المئة، مقارنة بنسبة الوفاة خلال الأيام العادية.
#بلا_حدود