الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

«الشارقة للخدمات الإنسانية» تطور مهارات أصحاب الهمم بالموسيقى

تعمل مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية على تأهيل الأطفال من أصحاب الهمم عبر برنامج «العلاج بالموسيقى» الذي يعد أحدث أساليب العلاج عبر العزف والغناء، لتطوير المهارات الحركية للمصابين بطيف التوحد بشكل مبتكر.

وتسعى المدينة أيضاً إلى تأهيل مجموعة من الاختصاصيين وتدريبهم على آليات العلاج بالموسيقى، لتخريج كوادر مؤهلة أكاديمياً ومتسلحة بالمهارات والأدوات التي تمكنهم من علاج الطلاب في المدينة بأساليب مبتكرة.

وقالت اختصاصية النطق واللغة حنان الكندي إن برنامج العلاج بالموسيقى ينفذ بالتعاون مع جامعة «إيوا الكورية» للارتقاء بقدرات الطلبة الحركية والذهنية، بعد أن لاحظ الأساتذة في المدينة تحسناً ملحوظاً في القدرات الذهنية للأطفال عند سماعهم للموسيقى، كما تم اكتشاف مواهب الكثيرين في مجال العزف على الآلات الموسيقية، ما ساهم في إحداث تغييرات إيجابية في سلوك الأطفال.


وذكرت الكندي أن البرنامج العلاجي عبر الموسيقى يهدف إلى تقوية الذاكرة البصرية ومهارات الاتصال والتفاعل المجتمعي وتوظيف طاقة الأطفال بشكل هادف، إضافة إلى تحسين قدراتهم على الإبداع والتخيل.

وأوضحت الدكتورة هيانج جو تشونج من جامعة «إيوا الكورية» أن إدراج برنامج العلاج بالموسيقى في الخطط التأهيلية لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية يساهم في تأهيل معلمين قادرين على تنمية مهارات أصحاب الهمم الحركية واللغوية.

وشددت على أن برنامج العلاج بالموسيقى لا يهدف إلى تعليم الطلبة من أصحاب الهمم الموسيقى، بل يسعى إلى تطوير مهاراتهم الحسية والحركية والذهنية واللغوية من خلال الآلات الموسيقية والعزف عليها والغناء الجماعي.
#بلا_حدود