السبت - 14 ديسمبر 2019
السبت - 14 ديسمبر 2019
No Image

30 طفلاً لحماية البيئة الجبلية في الشارقة

يخوض 30 طفلاً من مدارس مختلفة في الدولة تجربة عملية ترسخ لديهم مفاهيم البيئة المستدامة، من خلال فعاليات النسخة الثانية من «ملتقى البيئيون الصغار» في مركز الحفية لصون البيئة الجبلية بمدينة كلباء، تحت شعار «كلنا سفراء الاستدامة»، عبر مناشط متنوعة تختتم غداً.

ويعيش الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً تفاصيل تمزج ما بين التثقيف والترفيه، حيث يقومون بأنفسهم بإجراء تجارب مرتبطة بمكونات البيئة الجبلية في إمارة الشارقة، بالإضافة إلى الاستمتاع بالعديد من الأنشطة الترفيهية.

وأكدت رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة، هنا السويدي، أن الملتقى يشهد اهتماماً وتفاعلاً ملحوظين من الأطفال ويرسخ لديهم مفهوم الشراكة الفاعلة في المشهد البيئي عملياً وتوعوياً، عبر خمسة أيام يبحر فيها البيئي الصغير في عالم الطبيعة ومفرداتها بصحبة فعاليات وأنشطة وبرامج متنوعة وجاذبة.


وأوضحت السويدي أن برنامج الملتقى يسعى إلى المساهمة في تأسيس جيل واع بقضايا البيئة المعاصرة وتنمية الرقابة الذاتية لديه وتعزيز روح العمل الجماعي والتطوعي، من خلال التعريف بالمشكلات البيئية والدعوة إلى استخدام مواردها استخداماً سليماً والمحافظة عليها.

وأشارت إلى أن فعاليات الملتقى تضم أيضاً محاضرات وورشاً بيئية ومسابقات، إلى جانب جولات داخلية وخارجية ميدانية ورحلات بيئية تثقيفية وترفيهية.

ويهدف البرنامج إلى المساهمة في تنمية القيم الأخلاقية وترسيخ روح الرقابة الذاتية وتحمل المسؤولية لدى المشاركين وتعزيز العمل الجماعي والتطوعي، فضلاً عن الانحياز الإيجابي إلى جهود صون البيئة وغرس ثقافة ومفاهيم الاستدامة البيئية وأهمية إعادة التدوير للمحافظة على البيئة.
#بلا_حدود