السبت - 14 ديسمبر 2019
السبت - 14 ديسمبر 2019

عايدة.. دبة يتيمة تجد المأوى في حديقة حيوان سراييفو

عايدة.. دبة يتيمة فرت من غابة في البوسنة، بحثاً عن الغذاء والمأوى لكنها وجدت أخيراً مستقراً جديداً لها في حديقة حيوان سراييفو، حيث أصبحت محط أنظار الزوار.

يقول المسؤولون إن عايدة البالغة من العمر أربعة أشهر كانت مصابة بسوء التغذية عندما وصلت إلى الحديقة في مايو، وتعاني من صدمة انفصالها للمرة الأولى عن أمها ثم عن القرويين الذين عثروا عليها في قرية جبلية.

لكنها استردت صحتها تحت رعاية أعضاء الفريق الطبي في الحديقة الذين ساورتهم الشكوك في أنها ستنجو من الموت.


وقالت ألديانا حمزيتش المتحدثة باسم «بارك بي. آي. إتش» الشركة التي تدير حديقة حيوان سراييفو «كل يوم كانت تقضيه في الحجر الصحي كانت له أهمية.. قضى كل فريق الخبراء والأطباء البيطريين نحو شهر معها، كانت لا تعرف حتى كيف تأكل وخائفة جداً».

والآن زاد وزن عايدة خمسة أضعاف وتحب تناول الفواكه والخضراوات، لكنها لا تزال غير بارعة، إذ تقلب أوعية الطعام والحليب.

الدبة عايدة



ولم تعد عايدة تخشى الناس، وتربطها الآن علاقة خاصة بسمير هاندزيتش وهو اختصاصي بيطري يقوم بإطعامها بانتظام.

وقال هاندزيتش لرويترز في حديقة الحيوان أمس الثلاثاء كانت عايدة تقف على قدميها الخلفيتين أمام سياج تحيّي الزوار الصغار على الجانب الآخر وهم ينادونها باسمها «إنها تحب الاختلاط واللعب.. لا تحب أن تكون وحدها».

وقالت دزانا (سبع سنوات) التي جاءت إلى حديقة الحيوان مع جدها وجدتها «أحببتها.. إنها لطيفة جداً».

ويقول القرويون الذين أنقذوا عايدة إن أمها قُتلت على الأرجح على يد الصيادين الذين يتعقبون دببة البوسنة البنية البالغ عددها نحو 850.

وقالت حمزيتش إن عايدة لا تزال متوترة وتتأقلم مع الحياة في الحديقة، لكن عندما يكتمل تعافيها في وقت لاحق هذا العام ستنضم إلى اثنتين من الدببة البنية في قفص أكبر في الحديقة.

#بلا_حدود