السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

دراسة: الحرارة تتحكم في تحديد جنس السلاحف

قال باحثون من الصين إن أجنة بعض أنواع السلاحف تستجيب لاختلافات درجة الحرارة في البيضة، وتشارك بذلك بشكل فعال في تحديد نوع الجنس الخاص بها.

ورأى الباحثون في دراستهم، التي نشروا نتائجها في العدد الأخير من مجلة «كارانت بايولوجي» المتخصصة، أن ذلك يمكن أن يساعد السلاحف في الحد من آثار التغير المناخي.

وفي ضوء ارتفاع درجات الحرارة في مختلف أرجاء الأرض، حذر الباحثون من غلبة الجنس الأنثوي على قطعان الحيوانات، حيث كان من المعروف بالفعل، قبل هذه الدراسة، قدرة الأجنة على التحرك داخل البيضة باتجاه مناطق حرارية مختلفة.

ولكن الباحثين تحت إشراف واي جو دو، من الأكاديمية الصينية للعلوم في بكين، أرادوا من خلال دراستهم معرفة ما إذا كانت هذه القدرة يمكن أن تخفف تأثير درجة الحرارة الخارجية على الجنس.

وأخذ الباحثون في سبيل ذلك بيض نوع من السلاحف المائية الصينية، و عرضوه لدرجات حرارة مختلفة، في المختبر وفي مواقع خارجية.

وأعطى الباحثون نصف البيض مادة توقف لدى البيض الشعور بدرجات الحرارة وتمنعها من الحركة، وفقس من هذه المجموعة، باختلاف درجة الحرارة، إما ذكور فقط أو إناث فقط، في حين لم يفقس سوى نحو نصف ذكور أو إناث بيض المجموعة الحساسة لدرجة الحرارة.
#بلا_حدود