الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021
لا ترهق نفسك

لا ترهق نفسك

7 أشياء تزيد نسبة السعادة في حياتك

نظراً لأن المزيد من الأشخاص يمرون بضغوطات في حياتهم، ويعملون لساعات طويلة، فيصبح الشعور بالإرهاق روتينياً في حياتهم.

ولكن الشعور بالسعادة مهم للصحة على المدى الطويل، ترتبط السعادة بتحسين مناعة الجسم كما تساعد على شفاء أسرع للجروح وهي عوامل تؤدي إلى عمر أطول.

هناك بعض الأمور يمكنك القيام بها تزيد نسبة السعادة بالنسبة لك، حتى لو رأيتها بسيطة في البداية ولكن لاحقاً ستغير نظريتك.

فيما يلي سبعة طرق مثبتة علمياً أنها تساهم في زيادة نسبة السعادة عن القيام بها بحسب موقع بزنس إنسايدر:


لا ترهق نفسك



لا تدع نفسك تصل إلى حد الإرهاق في العمل فهذا قد يؤدي إلى الاكتئاب، أمر طبيعي أن تمر في يوم سيئ أو حتى أسبوع سيئ في العمل ولكن أعط نفسك فرصة وقسطاً من الراحة وكافئ نفسك في عطلة تستحقها في نهاية الأسبوع.

قضاء مزيد من الوقت مع العائلة



العديد من الأشخاص لا يعطون هذا الأمر أي أهمية ولا يقضون وقتاً كافياً مع العائلة، ولكن أثبتت الدراسات أن وجود روابط عائلية قوية ينتج عنها سعادة طويلة الأمد، وحوالي 93 في المئة من الرجال عاشو سعادة أكبر في وقت لاحق من حياتهم عندما أصبحت علاقاتهم أقوى مع أفراد عائلاتهم وذلك وفقاً لدراسة تتبعت حياة 268 رجلاً لمدة 72 سنة.

فإذا كنت تتطلع لتحقيق التوازن في وقتك فعليك منح جزء منه لعائلتك.

الاستقرار في مكان قريب من مكان العمل



رحلتك اليومية إلى مكان عملك إذا كانت أقصر فستعطيك سعادة أكبر، وفقاً لدراسة أجريت في جامعة غرب انجلترا تتبعت بيانات 26000 موظف على مدار خمس سنوات، وأثبتت أن كل دقيقة إضافية تقضيها في طريقك للعمل تقلل من الرضا الوظيفي، ويعادل إضافة 20 دقيقة من الوقت للذهاب إلى عملك نفس الشعور بتخفيض الأجور بنسبة 19% من ناحية الرضا الوظيفي.

شارك بالأعمال التطوعية وساعد الآخرين



عندما تساعد الآخرين كأنك تساعد نفسك، في مراجعة أجريت عام 2013 لـ 40 دراسة أجريت خلال العقدين الماضيين وجد الباحثون أن العمل التطوعي يمكن أن يجعلك أكثر سعادة ويمكن أن يطيل حياتك.

وأظهرت نتائج لاستطلاع رأي أن الأشخاص الذين شاركوا في أعمال تطوعية قالوا إنها لم تساعدهم فقط في تحسين حالتهم المزاجية بل ساعدتهم على التخلص من التوتر.

وأخيراً وجدت دراسة أجريت في عام 2017 أن مساعدة الآخرين تنشط مناطق في الدماغ تحفز الإحساس بالسعادة.

ابق على تواصل مع أصدقائك



الحفاظ على الصداقات يمكن أن يكون مفتاحاً لحياة أطول وأكثر سعادة.

أثبتت دراسة أسترالية للشيخوخة أن الأشخاص الذين لديهم عدد أكبر من الأصدقاء ترتفع معدلات أعمارهم بنسبة 22 في المئة.

النظر إلى ما تمتلك بدلاً من التفكير بما لا تمتلك



يساعد التركيز والامتنان على ما تمتلكه بدلاً من التفكير بالذي لا تمتلكه على زيادة الشعور بالرضا على المدى الطويل.

قام باحثون من جامعة كاليفورنيا بطلب من عشرة متطوعين الاحتفاظ بسجل أسبوعي للأشياء الإيجابية التي يمتلكونها أو قد يمتلكونها لمدة 10 أسابيع، وكانت النتيجة ازدياد التفاؤل في حياتهم والشعور بصحة جسدية أفضل.

ممارسة التمارين الرياضية



تساعد ممارسة التمارين الرياضية على زيادة إفراز الاندورفين في الدماغ ويحسن من صورتك الذاتية لتصبح أكثر سعادة.

وتؤدي ممارسة التمارين الرياضية إلى تحسين الشعور بالسعادة بنسبة أكثرة من سعادتك لامتلاك المزيد من الأموال وذلك وفقاً لدراسة لتتبع السلوك البدني والمزاج العقلي أجريت لـ 1.2 مليون شخص أمريكي.

وأفادت الأبحاث الحديثة بأن تدريبات القوة والتمارين الرياضية بشكل خاص تساعد في تقليل الاكتئاب وتحسين صحة القلب على المدى الطويل.

#بلا_حدود