الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

«المحطة الأخيرة».. 22 موهبة مسرحية في تجربة السفر والبوح



أسدل الستار، أمس الأول، على ورشة التمثيل المسرحي التي نظمها مسرح دبي الوطني للشباب الراغبين في تعلم فنونه على مدى شهر كامل، والتي توجت بعرض مسرحية «المحطة الأخيرة» بمشاركة 22 موهبة شابة، وبحضور كوكبة من نجوم المسرح والدراما الإماراتية وعشاق الفنون المسرحية.

وأكد لـ «الرؤية» الفنان الإماراتي عبدالله صالح أنه يشعر بالسعادة والفرح لإقبال الشباب على المسرح، لا سيما في ظل سيطرة التكنولوجيا و«سوشيال ميديا» على عقول البعض، مضيفاً أن الورشة التي استمرت على مدى شهر كامل شارك فيها 22 شاباً وفتاة، ساعدتهم على التعرف إلى إمكاناتهم الفنية وإلى المجال المسرحي الذي عليهم أن يتوجهوا إليه، فمنهم من أحب العمل خلف الكواليس في الإضاءة والصوت، ومنهم من قرر أن يقف في مواجهة مع الجمهور.

وتابع أن نتاج الورشة تكللت بمسرحية «المحطة الأخيرة» من تأليفه وإخراجه، والتي جاءت بعد مرور أسبوعين من بدء الورشة، وتعبر عن العديد من المعاني السامية في الحياة البشرية، كما بدأت بتعريف المشاركين بأسمائهم في بداية العمل المسرحي.

احتضان المواهب

شهد ختام ورشة التمثيل المسرحي إعلان مسرح دبي الشعبي عن تغيير اسمه إلى مسرح دبي الوطني.

وأوضح رئيس مجلس إدارة مسرح دبي الوطني ياسر القرقاوي لـ «الرؤية» أن الاسم الجديد تمت الموافقة عليه من قبل وزارة تنمية المجتمع، لتتكلل الفرحة في يوم تخريج دفعة التمثيل المسرحي التي سيتم دعمها بكل السبل واحتضانها لتكون قادرة على تقديم الفن المسرحي الراقي، الذي يحترم الموروث والفن الإماراتي.
#بلا_حدود