الخميس - 02 أبريل 2020
الخميس - 02 أبريل 2020

عيسى العوضى.. «باريستا» إماراتي يستقي كتاباته من فضفضة الزبائن

اختار الكاتب والإعلامي الإماراتي الشاب عيسى العوضي أن يقترب من مختلف فئات المجتمع الإماراتي، عبر العمل «باريستا»، أي صانع قهوة لدى كافيه «جو إن جوس» لشهرين متواصلين، بهدف التعرف إلى ما يدور في مخيلات الزبائن والاستماع إلى أحاديثهم معه، ما يساعده في استقاء أفكار صالحة لأعماله الأدبية.

ويدرس العوضي حالياً فكرة العمل في مواقع أخرى داخل الدولة، ليتمكن من تحصيل المزيد من القصص والحكايات التي يستطيع تضمينها أعماله الأدبية.

وقال الشاب الإماراتي إنه أصدر عملين أدبيين هما «مسودة عيسى» عبارة عن مجموعة أدبية تحتوي على خواطر وقصص قصيرة ومقالات، و«لأنه مختلف» الذي يعد الكتاب الوحيد من نوعه على مستوى الخليج، حيث يجمع بين المقال والرواية والقصة القصيرة.


وأشار إلى أن إصداره القادم بعنوان «عبيد الانتقام»، وهو رواية مثيرة للجدل من ناحية الأحداث غير المتوقعة والشائقة عن منظمة إجرامية عالمية تعمل لتنفيذ مهمة إرهابية، ومن المتوقع أن يصدر في الدورة المقبلة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب.

ويعمل العوضي أيضاً على كتابة رواية جديدة بعنوان «باريستا» لتصدر عام 2020، مستوحاة من عمله في المقهى ولقائه مع الزبائن ورواد المقهى.

وذكر أن تجربة العمل في المقهى مليئة بالمواقف والتحديات، وأبرزها تقبل المجتمع لفكرة أن يعمل مواطن إماراتي في تلك المهنة، مبيناً أن تلك الخطوة دفعت غيره من الشباب للانطلاق والعمل بأيديهم في المجالات التي يفضلونها.

وحول التحديات التي واجهته لدى نشر أعماله الأدبية، أكد أنها تمثلت في صغر عمره، لكنه صمد في مواجهتها، وتسلح بشعاره في الحياة «للتغيير والتأثير أسعى .. وبالاختلاف أعيش».

ويبلغ العوضي من العمر 18 عاماً، ويدرس تخصص الإعلام في جامعة الإمارات بمدينة العين، ويعد إعلامياً وناشطاً على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يحرص على نشر ثقافة الاختلاف والتغيير واحترام الآخر.

#بلا_حدود