الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

إماراتي يقرأ الإشارات الذهنية للفنانين بتقنية قياس الأمواج

يؤكد المهندس الإماراتي أحمد صالح اليافعي، أنه لا يمكن فصل التكنولوجيا عن الفن، منوهاً بأن تطور العلوم يعمل على تغيير مستقبل الفن بالكامل، مستشهداً على هذا الاتحاد بمقولة ليوناردو دافينشي: «أدرس علم الفن وفن العلم».

وأدخل اليافعي في«آرت هب غاليري» بأبوظبي، تقنية جديدة ذكية لرصد الإشارات الذهنية وقياس النبضات والأمواج الدماغية للفنانين والمشاركين في ورش العمل التي ينظمها الغاليري.

وتسهم التقنية المتطورة والمتوفرة في فرع «آرت هب غاليري» في مركز الغاليريا بجزيرة المارية بأبوظبي في فهم آلية عمل عقول الفنانين أثناء ممارستهم وتفاعلهم مع الأدوات الفنية المختلفة.

وأفاد اليافعي بأن النظام الجديد الذي يدعى EEG يساعد على تخطيط أمواج الدماغ عند الرسم والتلوين لإعداد تقارير ووضع برامج تدريبية مخصصة للمشاركين، بما يعزز من تطوير مهارات الناشئين والصاعدين خاصة من الفنانين.

وأوضح أن التقنية تسجل النشاط الكهربائي للدماغ، منوهاً بأن ممارسة الفن ليست حالة جسدية ظاهرية بل هي أنماط وتفاعلات داخلية تحدث في عقل الفنان، مشيراً إلى أن هذه التقنيات تستخدم بالفعل في المجالات الطبية وفي تشخيص القدرات العقلية والأمراض.

وأكد اليافعي أن تلك التقنية لن تكون الأخيرة، بل سيعمل على إدخال مزيد من التقنيات الذكية إلى معارضه الفنية بما يساعد الأطفال وعائلاتهم والفنانين المشاركين على استكشاف مواهبهم الفنية.

#بلا_حدود