السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

جامعيون قدامى يدعمون الجدد بـ «فري ستايل» و«بيت بوكس»

تغلب طلبة جامعيون جدد على رهبة البدايات وتعرفوا إلى مفردات الحياة الجامعية، نتيجة الدعم النفسي والمعنوي الذي تلقوه من طلاب جامعيون قدامى عبر الأسر الطلابية، الأمر الذي ساعدهم على التماهي والانخراط بطريقة سريعة في الحياة الجامعية.

وتنوعت أدوات التحفيز التي استخدمها الطلبة القدامى، حيث جمعت بين عقد مسابقات لأفلام، وتنظيم حفلات بيت بوكس، وعروض الفري الستايل، وبرامج ثقافية وأنشطة تفاعلية وورش، والتي تستهدف مساعدة الطلبة الجدد على التغلب على مشاكل البدايات.

في الوقت نفسه، يواصل الشاب ياسر بن محمد مبادرته «ياسر يحب الجامعة» والتي تستهدف ترغيب الشباب والطلبة الجدد في الانخراط في الحياة الجامعية عبر تنظيم ورش ومسابقات تفاعلية.


وتركز المبادرة على تعريف الطلبة الجدد إلى الحياة الجامعية، حيث تعمل على رفع روحهم المعنوية والتغلب على مشاعرهم المختلطة التي تتسبب بتشتيت انتباههم.

حملات توعوية

وأوضح ياسر أن مبادرته أسسها في جامعة الإمارات قبل خمس سنوات، وما لبثت أن حققت نجاحاً منقطع النظير في مساعدة الطلبة على فهم الحياة الجامعية بطريقة سلسة وبسيطة.

وأشار إلى أنه وعلى الرغم من تخرجه والتحاقه بالحياة العملية، فإن مبادرته تواصلت في جامعة الإمارات عبر فريق عمل يتكون من 5 طلاب يشرفون على إطلاق الحملات التوعوية والمحاضرات والمسابقات.

ونوه بأن الطالب يشعر على مشارف مرحلة تعليمية جديدة بمشاعر ممزوجة بالفرح والقلق والخوف مما ينتظره، خاصة أنها تختلف عما سبق، حيث المزيد من الحرية والاعتماد على الذات والانفتاح على عالم جديد يضع أسس استكمال بقية الحياة.

ولفت إلى أن مبادرته طبقت في بعض جامعات الدولة مثل جامعتي خليفة والشارقة، منوهاً بتطلعه إلى تطبيقها في كل جامعات الدولة.

وذكر أن المبادرة وجدت صدى طيباً على مواقع التواصل الاجتماعي نتيجة أهدافها التي تسعى إلى تعزيز مفهوم السعادة وجودة الحياة في الحياة الجامعية من خلال المحتوى الممتع والمفيد.

صناعة الأفلام

وفي الجامعة القاسمية، أطلق الطلاب بالتعاون مع ياسر مبادرة تستهدف تطوير مهارة صناعة الأفلام عبر تصوير فيديو ليوم جامعي كامل، حيث يتعرف الطلاب الجدد إلى نمط الحياة الجامعية ويسهّل من تلاقح الخبرات والتجارب.

وأشارت الطالبة فريال أحمد المشاركة في تنظيم مسابقة الأفلام إلى أن المبادرة تنظم لدعم المستجدين، مشيرة إلى أن الأفلام المشاركة تخضع لتقييم من قبل متخصصين يقيمون التصوير، المونتاج، وجودة المحتوى على أن يحصل الفائز على جوائز عينية.

واعتبرت الفكرة استثنائية لأنها تمنح الطلاب فرصة لاستلهام التجارب التي تمكنهم من الاستمتاع بالحياة الجامعية عبر مشاهدة ما يقوم به زملاؤهم.

ريادة أعمال

في حين انتهجت جامعة الإمارات خطاً آخر مختلفاً تمثل في إبراز مشاريع رواد الأعمال في الجامعة ومنحهم الفرصة للتحدث عنها، ما يحمس الطلاب على خوض التجربة.

وأشارت الطالبة في السنة الرابعة شرينة الكعبي إلى أن المبادرة تعكس صورة جديدة ومختلفة عن الجامعة، حيث يمكن تحقيق الأحلام وتحويل الفرص إلى حقيقة.

فن عابر للغات

فيما يحرص طلاب الجامعة الأمريكية في الشارقة على الاحتفاء بالعام الجديد عبر فن شبابي مميز هو الـ «بيت بوكس»، وهو فن عابر للغات والقارات يمارس بلمسات شبابية وتداعٍ حر، ظهر ليحاكي تطلعاتهم، كاسرين عبره الحواجز معبراً عن صخب عنفوانهم.

وذكر مؤدي البيت بوكس عبدالرحمن أبو غزالة أنه يحرص على المشاركة في الفعاليات اللاصفية التي تنظمها الجامعة في اليوم المفتوح لاستقبال الطلبة بهدف إضفاء أجواء من المرح والمتعة عند بداية العام الجديد عبر فنون شبابية مبتكرة.
#بلا_حدود