الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

التوأم البناي ينتصر للبيئة بفناجين «دوناتس» قابلة للأكل



اهتمامهما بالحفاظ على البيئة وحرصهما على الابتكار، قاد التوأم الإماراتي محمد وأحمد البناي (26 عاماً) إلى مشروع فريد من نوعه، حيث استخدما مكونات الفطائر المحلاة «الدوناتس» في تصنيع فناجين قابلة للأكل بعد شرب القهوة بها، في محلهما «twins- توأم» بمنطقة السيوح في الشارقة.

وفي مستهل حديثه أكد أحمد البناي «‘ن مشاريع بيع القهوة انتشرت بكثرة في الآونة الأخيرة،» إلا أن ما يميزهما هو تقديم القهوة في أوانٍ قابلة للأكل لتشكل بدائل صديقة للبيئة فضلاً عن الخلطات السرية للقهوة التي تحظى بإعجاب الناس.


وأضاف «نعتمد على الفطائر المحلاة والدوناتس كوعاء للقهوة التي يمكن تناولها بعد الانتهاء من شربها بخلاف البلاستيك الذي تستغرق عمليه تحلله 500 عام على أقل تقدير».

وخطرت الفكرة بعد أن شاهد التوأم أكواماً من المواد البلاستيكية المهدرة وتلمسا ضررها الكبير على البيئة.

ولعل السر في نجاح المشروع يكمن، بحسب أحمد، في الشراكة التكاملية مع أخيه حيث يمتاز أحمد بالدقة والتأني في حين أن شخصية محمد متسرعة، ما سهل توزيع المهام الإدارية بين الأخوين لتيسير مشروعهما.

وارتأى التوأم تسويق خدماتهما عبر نوع جديد من الخدمات المبتكرة التي تقدم عبر عربات متنقلة تنخفض كلفتها عن المشاريع الثابتة بنسبة 90% وفقاً لأحمد البناي.

من جهته، أكد محمد البناي أن المشاريع الثابتة في المراكز التجارية عبر استئجار منافذ البيع تتطلب دفع التزامات مالية كبيرة لخدمات الكهرباء والإيجار والعمال، مقابل عدم دفع شيء سوى شراء الحافلة.

وتطرق محمد إلى شغفه وأخيه أحمد بفكرة المشروع، ما دفعهما للتميز على الرغم من ارتباطهما بمهام وظيفية إلا أن ذلك لم يثنهما عن أداء مهامهما في إدارة «توينز»، مؤكداً تمتعهما بعلاقة أخوية وطيدة إذ إنهما قد يختلفان ويغضبان من بعضهما البعض إلا أنهما في النهاية يتوصلان إلى حلول مناسبة وخلاقة.
#بلا_حدود