الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021
No Image Info

فنانون ومخرجون ينتقدون ضعف المشاركة العربية في جوائز «إيمي»



انتقد فنانون ومخرجون ومنتجون ونقاد من الإمارات والوطن العربي ضعف المشاركة العربية في جوائز «إيمي» الدولية، مؤكدين أن العديد من الأعمال الفنية العربية قوية وصالحة للمشاركة في الجائزة، لكن شركات الإنتاج لم تتخذ خطوة إيجابية بالتقديم للجائزة.

واستفزت الأعمال الأجنبية التي قيمها أعضاء لجنة التحكيم في أبوظبي، المخرجين والنقاد والكتاب والممثلين العرب، مؤكدين أن تلك الأعمال حركت بداخلهم الرغبة في تقديم أعمال فنية بهامش أكبر من الحرية والجودة.


وعبر أعضاء لجنة التحكيم عن سعادتهم بالمشاركة، مؤكدين أن الأعمال الفنية المشاركة بالجائزة أنارت لهم الأفق لتطوير العديد من أعمالهم الفنية الكوميدية العربية، بناء على الأدوات الفنية التي استعان بها مخرجو ومنتجو الأعمال الفنية الأجنبية المشاركة في الجوائز.

من جهة أخرى، اختتمت مساء أمس الأول المرحلة نصف النهائية من جوائز «إيمي» في فئتي أفضل ممثلة وأفضل عمل كوميدي من بين 20 فئة بالجائزة، التي يتم استضافتها في أبوظبي من قبل مجموعة بيراميديا للاستشارات والإنتاج الإعلامي للمرة العاشرة على التوالي بالنيابة عن الأكاديمية الدولية لفنون وعلوم التلفزيون.

وضمت لجنة التحكيم لهذا العام كلاً من أروى جودة، حبيب غلوم، سلوم حداد، عبدالله حسن أحمد، عبدالله صالح الرميثي، علي المرزوقي، عمرو عابدين، فايز المالكي، مروان عبدالله صالح، منصور الفيلي، نسرين طافش، هاني الشيباني، هاني رمزي، ياسر النيادي، ياسر الياسري، يوسف الكعبي.

تحدٍّ

ونوه أعضاء لجنة التحكيم المشاركون في اختيار فئتي أفضل ممثلة دراما وأفضل عمل كوميدي، بأن معظم الأعمال الفنية الأجنبية امتازت بجودتها، كما واجههم تحدٍّ في اختيار أفضل ممثلة بالفصل بين التعاطف مع القصة التي يدور حولها العمل الفني والأداء العام للشخصيات الفنية.

وقيّم أعضاء اللجنة المشاركون في فئة «أفضل عمل كوميدي» أربعة أفلام وثلاث حلقات من المسلسلات الكوميدية الأجنبية المشاركة في الجائزة.

من جهة أخرى، أكد المشاركون في لجنة التحكيم أن وجود تلك الجائزة العالمية في أبوظبي يؤكد على مكانتها كمركز إعلامي جاذب عالمياً لأهم وأكبر الأحداث الفنية.

وقالت المديرة التنفيذية وعضوة مجلس إدارة مجموعة بيراميديا وعضو الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التلفزيونية، الدكتورة نشوة الرويني، «إننا نحرص في كل سنة على وجود فئات مختلفة وجديدة، وطوال السنوات العشر الماضية تم التحكيم على العديد من الفئات مثل الدراما والأفلام الوثائقية، والبرامج التلفزيونية التي لا يكتب لها سكريبت وأفضل ممثلة، والكوميديا وغيرها».

وتابعت أن التحكيم في تلك الفئات يمثل فرصة أكبر لنا للتعرف إلى نوعية مختلفة من الأعمال التلفزيونية والبرامج من مختلف مناطق العالم وأفكارها ومضمونها وكيفية تنفيذها.
#بلا_حدود