الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
No Image Info

«التجربة الفنية» تدرب شباباً موهوبين على إعداد الموسيقى التصويرية



استعرضت ورشة نظمتها مدينة الشارقة للإعلام (شمس) المبادئ الأساسية للموسيقى التصويرية السينمائية بما فيها تصميم الصوت والتأليف الموسيقي، كما تخللت الورشة 4 وقفات موسيقية غنائية لمواهب التجربة الفنية الإماراتية.

وتأتي هذه الورشة في إطار الأهمية التي تجسدها الموسيقى التصويرية التي تصاحب الأفلام، والتي تعتبر نصف الصورة، حيث تفرض حضورها وأهميتها وانعكاساتها على العمل السينمائي، وباتت تمثل جزءاً مهماً من تركيبته الفنية، حتى أصبحت العلاقة بين السينما والموسيقى متجانسة تماماً، ولا يمكن لأي طرف الاستغناء عن الآخر.


وشارك شباب موهوبون من فرق مشروع التجربة الفنية في الورشة التي تأتي تحت عنوان «الموسيقى التصويرية السينمائية ضمن مشروع التجربة الفنية الإماراتية».

وقدم الورشة المؤلف الموسيقي مصطفى حلواني، الذي ألف الموسيقى التصويرية لما يقارب 45 عملاً من الأعمال السينمائية والتلفزيونية.

واستهدفت ورشة الموسيقى التصويرية ملحني ومهندسي الصوت المشتركين في التجربة، كونها تعتبر المرحلة ما قبل الأخيرة لإنهاء أول فيلم طويل يصنعه الجمهور خلال التجربة الفنية الإماراتية.

واستعرض حلواني خلال الورشة تاريخ الموسيقى التصويرية والمراحل التي مرت خلالها منذ عام 1880 بالأفلام الصامتة.

وسرد المراحل التي يمر بها الملحن والمؤلف الموسيقي للفيلم، واستراتيجيات اختيار الموسيقى وفقاً لحاجة النص ومشاهد النص، فضلاً عن الأدوات المرغوب فيها إذا كانت بيانو أو كماناً أو أصواتاً بشرية يتم تسجيلها مع الألحان.

وقدم الفنان الإماراتي عبدالله بن حيدر، أحد أعضاء الفريق الملهم المسؤول عن توجيه وإرشاد الفرق والمواهب المشاركة بالتجربة، وصلة غنائية في بداية الورشة، برفقة عدد من المواهب الغنائية والموسيقية من أعضاء الفرق المشاركة في التجربة.
#بلا_حدود