الاحد - 23 يونيو 2024
الاحد - 23 يونيو 2024

أبوظبي تستضيف في فبراير "هاي العالمي 126" دعماً للتسامح

تستضيف أبوظبي النسخة الـ 126 من مهرجان هاي العالمي في الفترة 24 - 27 فبراير 2020، والذي يأتي بالتعاون بين وزارة التسامح ومؤسسة مهرجان هاي للآداب والفنون.

ويعزز المهرجان الممارسات الأدبية والفنية، كما يرسّخ مبدأ تبادل الأفكار وحوار الثقافات المختلفة، وذلك تزامناً مع عام التسامح، واحتفاء بقيم التعايش واحترام الآخر والانفتاح على ثقافات الدول الأخرى.

حدث معرفي


واعتبر الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح مهرجان هاي أبوظبي حدثاً ثقافياً ومعرفياً مهماً، باعتباره نافذة عالمية لطرح رؤية الإمارات بقيادتها ومفكريها وشبابها ومواطنيها حول التسامح والتعاون والأخوة الإنسانية.


وأكد، خلال مؤتمر صحافي عالمي عقد أمس في منارة السعديات للإعلان عن انطلاق المهرجان، على أهمية أن تتكامل هذه القيم مع الإبداع الأدبي والفني والعلمي، لتقدم للعالم أجمع صورة لما نحلم به لمستقبل المنطقة والعالم.

وأشار إلى أن المهرجان فرصة مثالية للحوار الجدي والمثمر مع شخصيات عالمية بارزة حول أهم القضايا العالمية والمعرفية، بتناغم وتفاعل إيجابي يثري الجميع ويقدم الجديد في المعرفة والإبداع ويعزز دورهما في خدمة الإنسانية.

منصّة استثنائية

وستعقد فعاليات المهرجان في كل من منارة السعديات ومركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي، وحديقة أم الإمارات، ووجهات أخرى في أبوظبي.

وسيستقطب مهرجان هاي في أبوظبي نخبة من المفكرين والمؤلفين المحتفى بهم دولياً، بمن فيهم الفائزون بجائزة نوبل مثل شيرين عبادي وأحمد القلعي والروائية اللبنانية هدى بركات، الفائزة بالجائزة العالمية للرواية العربية عام 2019، وصولاً إلى الكتّاب والمؤلفين أدونيس وجوخة الحارثي ومحمد حسن علوان وتيشاني دوشي وغيرهم الكثير.

ويشكل مهرجان هاي أبوظبي امتداداً لمسيرة الزخم والنمو المتواصلة والمبادرات الأدبية العديدة التي تشهدها الإمارات في مجال تطوير المحتوى والتأليف والنشر.

ويوفر مهرجان هاي منصة استثنائية تجمع بين جمهور المفكرين والكتّاب من مختلف الثقافات والبلدان والمسارات الحياتية، لطرح ومناقشة الأفكار وتبادل المعارف بكافة أشكالها والمشاركة في سلسلة استثنائية من الحوارات المثمرة.

وتتخلل المهرجان سلسلة واسعة من الحوارات المتوافرة باللغتين العربية والإنجليزية ولغات أخرى، وسيجري ترجمة جميع الجلسات الحوارية المباشرة إلى العربية والإنجليزية.

تلاقي أفكار

واعتبر رئيس مجلس أمناء مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، محمد أحمد المر، المهرجان فرصة لتلاقي الأفكار، مؤكداً على الدور المهم الذي يؤديه الكتاب والمؤلفون حول العالم في نشر الثقافة والوعي ونقل المعرفة عبر أعمالهم الأدبية التي كثيراً ما تتطرق إلى معلومات لم تكتشف من قبل إلا عبر كتاباتهم.

وأضاف في كلمته خلال المؤتمر: حرصت منذ مرحلة مبكرة في عمري على الاطلاع على أعمال أدبية لكبار المؤلفين، ومنهم تشارلز ديكنز، كارك توين، أجاثا كريستي، مشيراً إلى أن مشروع حياته يتمثل في استكشاف الأفكار والثقافات المختلفة وهو مشروع محبة لكل البشر.

حوار بنّاء

من جانبه قال مدير "مهرجان هاي" بيتر فلورنس، "لدينا أربعة أيام بلياليها لتبادل القصص والأفكار، والمشاركة في حوار بنّاء حول واقع العالم اليوم والصورة التي قد يؤول إليها مستقبلاً."

وأردف: سيكون المهرجان معرضاً للكتابات المتميزة من أنحاء العالم العربي، ومنصةً لإلهام أصحاب الرأي من مختلف الثقافات واللغات، وملتقىً للقراء والحالمين.

وتطرقت المدير الدولي لـ "مهرجان هاي"، كريستينا فوينتس لاروش: أن المهرجان يهدف إلى حث أفضل الكتّاب والمفكرين في العالم العربي وخارجه على تبادل الأفكار والتجارب.

وتابعت أن المهرجان يرتكز في أساسه على الحوارات المباشرة التي تتناول مواضيع ملحّة، منوهة بأن الحوارات تكتسب أهمية أكبر عندما تحفز على مزيد من النقاش بين الجمهور في المدارس والمنازل والجامعات وحتى في الشارع.

أجندة المهرجان

وتضم أجندة "مهرجان هاي أبوظبي" أربعة أيام من المناقشات التي تركز على مواضيع محددة، فضلاً عن المقابلات الأدبية والمنتديات الشعرية.

ويقدم المهرجان كذلك برنامجاً واسع النطاق من الأنشطة المخصصة للعائلات والأطفال من جميع الفئات العمرية، فضلاً عن التعاون مع مدارس محلية لاستضافة برامج تعليمية خلال ساعات الدوام المدرسي.

وينظم المهرجان، زيارات للمؤلفين والمفكرين لزيارة الطلاب والشباب في جامعات محلية للمساعدة على تنشئة الجيل الجديد من الكتّاب والمبدعين في المنطقة وخارجها.

ويهدف "مهرجان هاي" إلى تأسيس حضور طويل الأمد في العالم العربي انطلاقاً من منصته الأحدث في أبوظبي، علماً أنه ساهم في نشر مختارات من القصص القصيرة لأفضل الكتّاب العرب دون سن الخامسة والثلاثين.

وينضم "مهرجان هاي أبوظبي" إلى عائلة المهرجانات والمنتديات العالمية التي ينظمها "مهرجان هاي" في أكثر من 30 موقهاً حول العالم.

أصوات أدبية

ونجح مهرجان هاي منذ العام 1987 في تنظيم 125 مهرجاناً في جميع أنحاء العالم بحضور تجاوز الـ 4.5 مليون شخص ضمن فعاليات نظمت في 30 موقعاً مختلفاً.

ويسعى مهرجان هاي إلى إطلاق شرارة الإلهام وحب المعرفة بين عشاّق الأدب من الصغار والكبار ليتحوّلوا إلى قرّاء مخضرمين.

وسيوجّه مهرجان هاي أبوظبي الدعوة كذلك إلى أصوات أدبية وفنية متنوعة لسرد قصصها الملهمة من منابره، بهدف تسليط الضوء على مجموعة من أبرز الأعمال الأدبية المعاصرة عربياً ودولياً، بما في ذلك شعراء فن الكلمة المنطوقة والمنافسات الشعرية (slam) في دولة الإمارات.