السبت - 13 يوليو 2024
السبت - 13 يوليو 2024

3 آلاف طالب يزرعون 15 ألف شجرة غاف وسدر في الإمارات

يسعى 3 آلاف طالب وطالبة في دبي إلى تزيين دبي بـ15 ألف شجرة من أنواع مختلفة أبرزها الغاف والسدر والبونسيانا ذات الورود الحمراء، وذلك ضمن مبادرة «ازرع إرثاً»، التي أطلقتها مدرسة الروضة الابتدائية التابعة لمجموعة جيمس الدولية، مستهدفة زراعة 15 ألف شجرة سنوياً.

وتمكن الطلاب، الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و11 عاماً، من زراعة 3500 شجرة متنوعة خلال سبتمبر الماضي في مناطق مختلفة من الإمارات.



وقالت مديرة مدرسة الروضة الابتدائية فرع القرهود آشا أليكسندر إن إطلاق المبادرة جاء تزامناً مع دورة التغير المناخي التي خضعت لها شخصياً، إلى جانب معلمات ومعلمين المدرسة، وحصل خلالها 327 معلماً على الاعتماد الدولي من هيئة الأمم المتحدة، فكانت المدرسة الأولى في منطقة الشرق الأوسط التي حازت الاعتماد.



وتابعت: «صدفة حادثة حرائق الأمازون وتزامنها مع إطلاقنا للمبادرة، كانت حافزاً كبيراً للطلبة، وجعلتهم يتفاعلون بجدية أكبر مع الفكرة، وتقدير أهمية زراعة النباتات لحماية النظام البيئي والبيولوجي على كوكب الأرض».



وحول دعم المبادرة والمشاركة بها، فأشارت إلى أن الباب مفتوح لأي متطوع وما عليه سوى مخاطبة المدرسة عبر البريد الإلكتروني، مبينة أن عدداً من الجهات خاطبتهم مؤخراً لتوفير الدعم المادي وشراء مزيداً من الشتل الزراعة، كما تعاونت معهم بعض الأسر لزراعة مناطق معينة أمام منازلهم، وقام عدد من الطلبة ببيع حقائب القش في المدرسة وجمع ريعها لصالح المبادرة.



إلى ذلك، ذكرت الطالبة دولينا من الصف الرابع: «أسهمنا في زراعة المزيد من الأشجار، لأني شاهدت حرائق الأمازون وشعرت بحاجة الكوكب لمزيد من المسطحات الخضراء التي تسهم في منحنا الأكسجين».

بينما أوضح الطالب أريجيس من الصف الرابع أنه شارك في المبادرة بسبب تعرض الكثير من الأشجار للقطع سنوياً، ما يهدد حياة الحيوانات ويعرضها للخطر، مشيراً إلى أن حماية البيئة مسؤولية مجتمعية يتحملها كل فرد بإمكانه القيام بأمور بسيطة للمحافظة على البيئة.