الاثنين - 22 يوليو 2024
الاثنين - 22 يوليو 2024

خسر نصف وزنه.. بعد حظره من مطاعم الوجبات السريعة

تمكن رجل مدمن على تناول الوجبات السريعة ويعاني من زيادة كبيرة بالوزن من خسارة أكثر من نصف وزنه في عام واحد بعد حظره من تناول الوجبات السريعة وشرائها.

وفقد الرجل الذي يدعى أرين ديبسي ويبلغ من العمر 28 عاماً مايقارب 127 كيلو غراماً من وزنه عندما بدأ نظامه الغذائي.

وكان ديبسي قد ذهب إلى مدرب شخصي يدعى مايك هند ليساعده على خسارة الوزن، وقام مايك بطباعة منشورات تحتوي على صورة ديببسي وكتب عليها عبارة "أنقذوا ديبسي.. السكنة تقتله.. لا تخدم هذا الرجل"، قام بتوزيعها على جميع مطاعم الوجبات السريعة التي تقع في منطقة ديبسي.




وكان وزن ديبسي يبلغ 254 كيلو غراماً ويعاني من ارتفاع في معدل ضربات القلب، وعندما يريد السفر يقوم بحجز مقعدين ولا يستطيع صعود الدرج أو وضع حزام الأمان، ولكنه تمكن بعد خسارة وزنه من المشاركة في سباق للجري كما أنه خاض مباراة ملاكمة خيرية.

وأكد ديبسي أن يشعر بالفخر بنفسه عندما يتذكر الماضي ويرى ما تمكن من تحقيقه، وأكد أنه أفضل بمراحل بما كان عليه وأنه سعيد جداً بإنجازه.



وأكد ديبسي أن الكثير من النجاح المذهل الذي حققه يعود إلى مدربه الشخصي مايك الذي ساعده كثيراً ليصل إلى هدفه.

وبحديثه عن نمطه الصحي السابق قال إنه كان يتناول نحو 11000 سعرة حرارية باليوم وهو ما يكفي لعائلة مكونة من ستة أفراد.

بينما يبدأ يومه الآن بتناول الشوفان وعلى الغذاء يتناول المعكرونة والخضراوات ويتناول الدجاج المشوي للعشاء.

والآن يستعد ديسبي لإجراء ثلاث عمليات جراحيه لإزالة الجلد الزائد والمترهل من جسمه بعد أن خسر العديد من وزنه.

أضرار الوجبات السريعة

وأكدت العديد من الدراسات التي أجريت على مدى السنوات الماضية الآثار السلبية المضرة لتناول الوجبات السريعة ومنها:

يؤدي تناول الوجبات السريعة إلى الإصابة بالسمنة المفرطة نظراً لاحتوائها على نسبة كبيرة من الدهون والبروتينات.

تسبب تصلب الشرايين وأمراض القلب والأوعية الدموية.

يؤدي الإكثار من تناول الوجبات السريعة والغازية للإصابة بمرض السكر.

الأشخاص الذين يتناول الوجبات السريعة بكثرة هم الأكثر عرضة للإصابة بالأورام السرطانية.

يؤدي تناول الوجبات السريعة إلى فقر الدم وضعف عام بالجسم بسبب عدم احتوائه على العناصر الغذائية الهامة للجسم.