الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

إطلالات الفنانات في المهرجانات.. إثارة للجدل واستفزاز للجمهور

يبدو أن المهرجانات الفنية أصبحت فرصة للفنانات للتنافس على مدى إثارة الجدل حول إطلالاتهن وأزيائهن الجريئة والمستفزة للجمهور، غير عابئات بانتقادات متابعيهن على مواقع التواصل الاجتماعي، بل إن بعضهن يرى في تلك الانتقادات دليل وجود ونجاحاً ونجومية.

فبعدما أثارت الممثلة رانيا يوسف بفستانها، موجة من الغضب في ختام مهرجان القاهرة السينمائي، ما عرضها للمساءلة القانونية، عادت في مهرجان الجونة السينمائي في دورته الأخيرة، بإطلالة مثيرة للجدل لم تسلمها من تعليقات جمهورها ورواد التواصل الاجتماعي المستهجنة واللاذعة، رغم ملاءمة لون فستانها الزيتي الهادئ للون بشرتها البرونزية إلا أنه كان جريئاً للغاية.

ولم يكن ردها على الانتقادات الموجهة لها أقل جرأة حينما علقت بأن ذلك يعني أنها موجودة وملفتة للنظر، ما يعد في رأيها أمراً إيجابياً.


وتصدرت الفنانة غادة عادل محركات البحث، بعدما ظهرت في مهرجان الجونة الأخير، بفستان أزرق من الستان، لكنه جريء أيضاً، ما استفز جمهورها وعرضها للانتقاد الحاد من متابعيها على السوشيال ميديا.

حتى إن ابن غادة عادل نفسه دخل على خط المقارنات والتعليق، حينما نشر صورة قديمة لها وأخرى بإطلالتها في مهرجان الجونة قائلاً: «إيه اللي حصل يا ماما؟»، فردت عليه: «ليه يا زمن ماسبتناش أبريا» في إشارة لأغنية الفنان علي الحجار، مع وضعها «إيموجي» يضحك بقوة، فجاء تعليق ابنها: «الزمن غدار يا ماما».

أما الفنانة السورية سارة نخلة، فأطلت مؤخراً بفستان جريء من اللون البستاج، ما استفز الجمهور واستدعى سخريته، وقال أحدهم: «أنت غلبت رانيا يوسف»، وسط المزيد من التعليقات المستهجنة والمستنكرة لتلك الإطلالة.

أما الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، فقررت اللجوء إلى مواقع التواصل الاجتماعي لمواجهة منتقديها بشكل مباشر، بعد أن انتشرت صورة جريئة لها من فيلم «خير وبركة».

وقالت وهبي عبر حسابها في تويتر: «في صور نزلتلي فجأة متصورة من أكثر من سنة من مشهد فيلم خير وبركة، الصور تعرضت للفوتوشوب».
#بلا_حدود