الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

في مصر .. مطعم يستقطب الكلاب بوجبات ساخنة وضيافة فندقية

في أحد الأحياء الراقية بمحافظة الإسكندرية، أطلق شاب مشروعاً غريباً وطريفاً، حيث يستقطب مطعم ومقهى pets corner (ركن الحيوانات الأليفة)، الكلاب بوجبات ساخنة وباردة، مقدماً لها ولأصحابها ضيافة فندقية راقية تفوق المتوقع.



No Image Info



وتحول المطعم من مقصد لتناول الوجبات وأخذ قسط من الراحة إلى وصفة علاجية للأطباء النفسيين ليساعدوا به بعض مرضاهم في التخلص من بعض الأمراض والأزمات النفسية التي يمرون بها عبر مرافقة الكلاب في «بيتس كورنر».



No Image Info



وتولدت فكرة المشروع لدى الشاب الثلاثيني محمد الكوك من هوايته للكلاب منذ صغره، قائلاً: «في أحد الأيام ذهبت مع صديقي لتناول وجبة في أحد المطاعم، فطلب منا مدير المطعم ترك الكلاب في السيارة لأنه غير مسموح باصطحابها، فشعرت بإهانة لكلبي الذي أعتبره صديقي المقرب، ومن هنا جاءت الفكرة».



وتابع الكوك: «قررت في لحظتها أن أنشئ مطعم ومقهى يسمح باصطحاب الكلاب، بل يقدم لها وجبات حتى يقضي صاحب الكلب وقته في الكافية براحته دون قلق، ومن لا يملك كلب فسوف أوفر له ولأطفاله مصاحبة الكلاب والقطط في المطعم».



No Image Info



وينقسم مطعم «بيتس كورنز» إلى جزأين، الأول توجد فيه بعض الكلاب، والثاني يتناول فيه الأفراد وجباتهم، ليعودوا بعد ذلك إلى احتساء القهوة واللعب مع الحيوانات، أما كلاب الزبائن فيتم استضافتها داخل المكان أو في مساحة مفتوحة بجوار المطعم ليتناولوا فيها طعامهم المفضل.



No Image Info



وقالت جيهان حسين، إحدى رواد المطعم، إنها تستقطع وقتاً محدداً يومياً لقضائه في المطعم، مستشهدة بالمثل الإنجليزي «كلما زادت معرفتي بالبشر كلما زاد حبي لكلبي»، مؤكدة أن هذا المثل يتناسب وفلسفة المكان المليء بالكثير من هذه العبارات، ومنها «إذا لم يكن هناك كلاب، فسيشعر الناس بالوحدة».



No Image Info



ويؤكد محمد مصطفى، أحد العاملين في المطعم، أنه يشعر بالاستمتاع في عمله، لأنه يحب الكلاب ويفضل أن يعمل بجوارها، مستحضراً موقفاً لطفل من الإسكندرية رفض العودة إلى المنزل مع والده في الثانية صباحاً وظل يبكي، رافضاً فراق الكلاب، حتى غلبه النوم في الخامسة صباحاً.

#بلا_حدود