الأربعاء - 24 يوليو 2024
الأربعاء - 24 يوليو 2024

لعبة الكروكيه تلبي شغف المتقاعدين في فيتنام

لعبة الكروكيه تلبي شغف المتقاعدين في فيتنام
تلقى لعبة الكروكيه، التي بقيت لفترة طويلة حكراً على أوروبا وأمريكا الشمالية، رواجاً متزايداً في فيتنام، حيث ينكب متقاعدون على ممارستها ضمن مباريات ودّية، يحاولون من خلالها الحفاظ على لياقتهم البدنية من دون بذل مجهود كبير.



وفي منطقة سوك سون في ضاحية هانوي، تلتقي مجموعة من الكبار في السنّ كلّ يوم تقريباً في ملعب مغبر بالقرب من أحد المعابد، وأكبرهم سناً في الـ 93 من العمر.



ويقول نغوين فان تو، أحد اللاعبين: «لسنا بحاجة إلى التحرّك عندما نمارس الكروكيه، وهذه الهواية تنشّط أيضاً قدراتنا الذهنية».



ويؤكد لي تان دو، جندي سابق في الـ 66 من العمر: «نحن شغوفون بهذه الرياضة، وفي حال تعذّرت علينا ممارستها بسبب المطر، نشعر بتلهّف شديد».



وانطلقت هذه اللعبة في أوساط الطبقة الميسورة في بريطانيا في القرن الـ 19، قبل أن تنتشر في أوروبا ثم في أمريكا الشمالية.



ويقضي الهدف من اللعبة بتمرير كريات داخل أقواس من خلال ضربها بمطرقة، وهي حطّت رحالها في هانوي عام 1996 بمبادرة من مسؤول محلي أراد تعميم هذا النشاط في أوساط المتقاعدين.