الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021
No Image Info

تحسن صحة الرضيعة المدفونة حية في الهند

أ ف ب

تحسنت صحة الطفلة الرضيعة التي عثر عليها مدفونة حية، على ما قال أحد الأطباء المشرفين عليها فيما باشرت الشرطة البحث لتحديد هوية والديها.

وعثر على الرضيعة الخديج البالغة ثمانية أيام تقريباً ووزنها 1,1 كيلوغرام، الخميس الماضي مدفونة في جرة فخارية، رجل كان يحفر قبراً لابنته التي ولدت ميتة. وسجل هذا الحادث في بلدة تقع في ولاية أوتار براديش الكبيرة في شمال الهند.

ونقلت الرضيعة إلى مستشفى متخصص وهي لا تزال في حاضنة. وقد عرض سياسي مثير للجدل تغطية كلفة علاجها الطبي وتبنيها.

وقال الطبيب رافي خانا الذي يعالج الرضيعة لوكالة فرانس برس إنها "خرجت من دائرة الخطر" وقد ازداد وزنها.

وأوضح "وضعها جيد وهي تستجيب للأدوية وتتغذى".

وقدر الأطباء والشرطة أن تكون الطفلة الرضيعة بقيت أكثر من يومين مدفونة تحت الأرض وقد سمحت لها ثقوب بالتنفس.

وتمشط القوى الأمنية البلدات المجاورة بحثاً عن حالات ولادة جديدة بغية إلقاء القبض على الوالدين.

وقال المحقق الرئيس براديب سينغ "لقد باشرنا الإجراءات بتهمة محاولة القتل وتعريض حياة طفل للخطر ضد أهل مجهولين".

وعند خروجها من المستشفى، سترسل الرضيعة إلى مركز إيواء تشرف عليه الحكومة.

إلا أن مسؤولاً سياسياً محلياً من حزب رئيس الوزراء ناريندرا مودي، اقترح تبنيها وأعلن أنه سيباشر قريباً الإجراءات الإدارية في سبيل ذلك.

#بلا_حدود