الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

الفخار.. صناعة تقليدية تنشط مع "ديوالي" في الهند

أ ف ب

ينشط حرفيو الفخار وقد غطى الطين الرطب أياديهم في نيودلهي في عملهم مع اقتراب موعد عيد الأنوار الهندوسي.

في أوج موسم المهرجانات الدينية في دول جنوب شرق آسيا، تعج أزقة كومار غرام (قرية صانعي الفخار) بالزبائن الذين يأتون لشراء جرار ومزهريات وتماثيل فخارية صغيرة.

ويوضح دينيش كومار وهو صانع فخار في هذا الحي الواقع غرب العاصمة الهندية البالغ عدد سكانها 20 مليون نسمة، "يبدأ موسمنا بحدود مهرجان نافراتري ويستمر حتى ديوالي (مهرجان الأنوار). نحن نصنع الفخار ونخزنه خلال الأشهر الـ11 المتبقية من السنة لبيعها في فترة عيد ديوالي".

وفي مساء عيد ديوالي الذي يعني بالسنسكريتي "صفوف الأنوار" يضع الهنود مصباحاً زيتياً صغيراً مصنوعاً من الفخار عند نوافذهم ليضيئوا بذلك المنازل والشوارع على ضوء الشموع. ويقع العيد هذه السنة في 27 أكتوبر.

ويوضح بائع الفخاريات كومار براجاباتي "يأتي الناس إلى هنا من كل أرجاء الهند لأن مصابيحنا مميزة وثمة أخرى ملونة تأتي من غوجارات وكالكوتا".

ويضم الحي نحو 500 عائلة تنشط في مجال صنع الفخار انتقلت إليه قبل نصف قرن. وتتناقل هذه المهارات والخبرات من جيل إلى آخر.

#بلا_حدود