الاثنين - 16 ديسمبر 2019
الاثنين - 16 ديسمبر 2019

من ويني هارلو إلى رامي جمال.. «بهاق» المشاهير يكشف المتنمرين



فاجأ المطرب رامي جمال جمهوره، أخيراً، بإصابته بمرض البهاق، مفكراً في الاعتزال لتنهال عليه رسائل الدعم من النجوم زملائه ومن الجمهور.

ودفعت كلمات رامي جمال، التي كشفت عن تعرضه للتنمر المجتمعي نتيجة مرضه، رواد سوشيال ميديا إلى دعوة المجتمع لترك التنمر والتعامل مع المختلف بطريقة إنسانية لا تجعله يعتزل الجميع ويتخلى عما يحب.


وقالت الدكتورة سوسن فايد أستاذ علم النفس المجتمعي بالمركز القومي المصري للبحوث الجنائية والاجتماعية لـ «الرؤية» «إذا فكر المطرب الشاب في الاعتزال بسبب إصابته بالبهاق فذلك نتيجة علمه بأنه سيتعرض طوال الوقت للتعليقات السلبية حيناً أو حتى الشفقة والعطف حيناً آخر، وهي أيضاً مهينة».

وأضافت «هناك عوامل ومؤسسات تشكل الثقافة مثل التنشئة الأسرية والتعليم والخطاب الديني ورسائل الإعلام، فكل هؤلاء يشكلون ثقافة المجتمع وعليهم العمل على تغيير ذلك السلوك المتنمر تجاه من يعانون من أمراض مثل البهاق».

يشار إلى أن رامي ليس أول المشاهير الذين أعلنوا عن إصابتهم بمرض البهاق فقد سبقته عارضة الأزياء المصرية لوجينا صلاح التي صارحت جمهورها على إنستغرام، قائلة «أصبت بمرض الصدفية وعمري لم يتجاوز 9 سنوات بسبب خلل مناعي، أدى الآن أيضاً إلى إصابتي بالبهاق».

ومن أشهر المصابين به عالمياً، المطرب مايكل جاكسون، والكندية ويني هارلو التي أصيبت بمرض البهاق وهي في الرابعة من عمرها، وتعرضت للتنمر من قبل زملائها في المدرسة، لكن ذلك لم يمنعها من أن تصبح من أشهر عارضات الأزياء بالعالم.
#بلا_حدود