الاحد - 05 يوليو 2020
الاحد - 05 يوليو 2020

«حمدان بن محمد للتصوير» تحتفي بالأبواب العتيقة على إنستغرام

استعادت الصور الفائزة بمسابقة إنستغرام لشهر أكتوبر، التي تنظمها جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، جماليات الأبواب العتيقة، لتجسد بكل دقة وحرفية ثيمة المسابقة التي حملت عنوان «أبواب».

وحصد المصور التركيّ بكر توجو فئة «اختيار الجمهور» في «إنستغرام أكتوبر»، كما شهدت المسابقة حضوراً سعودياً مميزاً من خلال المصور سهيل كلكتاوي الذي التقط صورة تنطق بالجمال لباب الكعبة المشرفة، فضلاً عن مواطنه المصور عبدالله الشيخ، إلى جانب المصور العماني محمد حمدان الحجري، والهندي سيدهارت راتود.

وقال الأمين العام لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي علي خليفة بن ثالث إن للأبواب رمزية مؤثرة في مختلف الحضارات على مر التاريخ، إنها أكثر بكثير من خشب أو معدن، إنها رموز للأمان والغموض والانتقال، وبعض الأبواب تكاد تنطق خاصة عند الرحيل أو العودة بعد غياب، هذا إلى جانب القيمة الجمالية والمعمارية للأبواب التي تحكي الكثير عن أصحابها من حيث الهوية أو المعتقد أو طبيعة الانتماء أو أي رسائل أخرى تنقش بإتقان على الأبواب.


وأوضح المصور التركي بكر توجو عن صورته الفائزة: «التقطتُ الصورة في (شفشاون) بالمغرب عام 2018، حيث تعرف هذه المدينة بالجوهرة الزرقاء، وتكتسي بالزُرقة في أغلب نواحيها».

وأضاف: «منذ عام 2014 لم أشارك في أية مسابقة للتصوير، لذا كان الفوز مفاجئاً ورائعاً بالنسبة لي، وأنا في الأساس جراح مخ وأعصاب، والتصوير مهنتي الثانية، وتمنحني دائماً رحلات التصوير القدرة على التنفس والإحساس بالجمال».

أما المصور السعوديّ سهيل كلكتاوي فذكر أنه التقط الصورة أمام الكعبة المشرَّفة قبل صلاة الفجر، ولاحظ الأيدي في مواجهة باب الكعبة، فشعر بيده تلتقط الكاميرا بشكلٍ عفوي لتصور المشهد سريعاً تفادياً للازدحام.
#بلا_حدود