السبت - 15 أغسطس 2020
السبت - 15 أغسطس 2020

أحمد بن محمد يفتتح قمة المعرفة ويشهد إطلاق جامعة محمد بن راشد للتنمية المستدامة

افتتح سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، صباح اليوم الثلاثاء، فعاليات النسخة السادسة من قمة المعرفة، التي تنظمها المؤسسة في مركز دبي التجاري العالمي وتستمر يومين تحت شعار «المعرفة لتحقيق التنمية المستدامة».

وشهد سمو الشيخ أحمد بن محمد إطلاق مشروع «جامعة محمد بن راشد للمعرفة والتنمية المستدامة»، الأولى من نوعها، وذلك عبر توقيع خطاب النوايا بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة.

وكرم سموه، الفائزين بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بنسختها السادسة لعام 2019.


وتجول سموه في منصات المعرض المصاحب للفعاليات، حيثُ تعرف من القائمين على مشاريعهم المستقبلية ومبادرتهم المعرفية.

وأكد في كلمته خلال حفل الافتتاح المدير التنفيذي للمؤسسة جمال بن حويرب، سعي القمة للتجدد ومواكبة ما يمر به العالم من قضايا، مشيراً إلى أنها تسلط الضوء على رؤية القيادة لمسيرة الإمارات التنموية ورحلة بناء الإنسان، هذه الرحلة التي امتدت لعقود بفضل حكمة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، الذي جعل من الإنسان محور التقدم التنموي الشامل.

ثبات إماراتي

شهد الحفل عرضاً لنتائج «مؤشر المعرفة العالمي 2019»، الذي يعتبر خارطة طريق للتنمية المستدامة، حيث يساعد الدول على صياغة استراتيجيات التفكير الاستباقي لدعم المعرفة وتعزيزها.

وغطى المؤشر في نسخة هذا العام نتائج 136 دولة حول العالم، وأظهر أن 75 مليون وظيفة حول العالم سوف تختفي في المستقبل لتحل محلها 133 مليون وظيفة جديدة في مجالات المستقبل.

وحافظت الإمارات على مركزها على المؤشر ضمن أفضل 20 دولة، متقدمة 7 مراتب في غضون عامين، محتلة المرتبة 18، والأولى عربياً، مع احتفاظها بالمركز الثاني عالمياً على مستوى الاقتصاد للعام الثالث على التوالي.

وام ـ دبي
#بلا_حدود