الثلاثاء - 23 يوليو 2024
الثلاثاء - 23 يوليو 2024

موسيقى تحت الماء لإنقاذ الشعاب المرجانية

موسيقى تحت الماء لإنقاذ الشعاب المرجانية
استعان فريق من العلماء في أستراليا بالموسيقى لحماية الشعاب المرجانية تحت الماء، وذلك بعد أن أثبتت دراسة جديدة أن تشغيل مكبرات الصوت وسط الشعاب المرجانية يجذب إليها الأسماك، ما يعزز بيئة الحياة من حولها.

ويرى الباحثون أن نشر مكبرات الصوت حول بقع الشعاب المرجانية الميتة، أو ما يُعرف بعملية "التخصيب الصوتي"، سيساعد في إنقاذ هذه الهياكل المكونة من كائنات حية، والمعرضة لخطر الاحترار في جميع أنحاء العالم.

وأشار العلماء في جامعة جيمس كوك الاسترالية والمعهد الاسترالي لعلوم المعرفة والبحار، إلى أن البيئة الصحية لحياة الشعب المرجانية هي بيئة صاخبة بشكل ملحوظ، تحيط بها أصوات مثل فرقعة الكائنات البحرية القشرية، فيما يُعد الهدوء حولها طارداً للأسماك.


ووجدت الدراسة أن بث صوت الموسيقى حول الشعاب المرجانية، ضاعف أعداد الأسماك التي تصل إلى موائلها، وهو عامل مهم لتنظيفها وخلق مساحات لنموها والحفاظ على نظام بيئي صحي من حولها.