السبت - 21 مايو 2022
السبت - 21 مايو 2022

مؤلفة موسيقى «إرث الأولين».. ليال وطفة: الإمارات بوابتي للعالمية.. ونتاجي لا يعرف «الطقوس»

مؤلفة موسيقى «إرث الأولين».. ليال وطفة: الإمارات بوابتي للعالمية.. ونتاجي لا يعرف «الطقوس»
اتخذت المؤلفة الموسيقية ليال وطفة من الموسيقى حياة لها، لتصوغ إحساسها أنغاماً تلامس أوتار القلوب ساعية للإبحار بالموسيقى من عالم النخبة إلى المنازل والأروقة والأزقة، دون أن تتخلى عن صيغتها الجمالية الرفيعة.

أحبت وطفة موسيقى الدراما منذ نعومة أظافرها وبكت على نوتات موسيقى الأفلام التي أثرت فيها منذ طفولتها، قبل أن تتفجر موهبتها لتنجز أعمالاً موسيقية مبدعة، وتشارك في التأليف الموسيقي لـ16 مسلسلاً خليجياً وعربياً و3 أفلام سينمائية.

وأكدت لـ«الرؤية» أنها بدأت مشوارها الموسيقي من الإمارات التي كانت بوابتها للوصول بأعمالها الموسيقية إلى العالم العربي والعالمية.


وأشارت الموسيقية الشابة إلى أنها بدأت التحضير للمشاركة في تأليف موسيقى أوبريت «إرث الأولين» الذي يعد أيقونة احتفالات اليوم الوطني الإماراتي الـ48، منذ الصيف الماضي، حيث ألفت 34 دقيقة من 55 دقيقة، هي مدة موسيقى العرض، مؤكدة حرصها على أن تكون الموسيقى في الأوبريت سينمائية لأنها تسرد قصصاً من تاريخ الإمارات.


وأوضحت أنها لا ترتبط بأي طقوس حينما تتصدى لأي مشروع فني، حيث تركز على مدى الإبداع في العمل وإبراز الرسالة التي يهدف إلى إيصالها للمتلقي.

ولفتت وطفة إلى أنها بصدد العمل على تأليف موسيقى مسلسل أردني من إنتاج شركة نتفليكس.

• شاركتِ في تأليف موسيقى أوبريت «إرث الأولين» أخبرينا عن هذه الملحة الوطنية الموسيقية التي قدمت بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي؟

بدأت التحضير لهذا الأوبريت من الصيف الماضي وكانت كل الترتيبات تجري بسرية تامة. تم اختياري لأكون ضمن 8 مؤلفين موسيقيين يعملون على تأليف الموسيقى الخاصة بالأوبريت، إذ قمت بتأليف الكم الأكبر من موسيقى العرض وكان نصيبي منها 34 دقيقة موسيقية من أصل 55 دقيقة.

وجاءت مشاركتي بعد أن تواصلت معي الشركة المنظمة للفعالية وطلبوا مني تأليف القطعة الرئيسة للتيمة الخاصة بكلمات الشاعرة عوشة بنت خليفة السويدي، وبالفعل قدمت لهم مقطعاً موسيقياً أعجبهم، وأعطوني مسؤولية تأليف الموسيقى الخاصة بالعرض وأيضاً الافتتاح والختام، إضافة إلى 10 دقائق إضافية. وحرصت على أن تكون موسيقى العرض سينمائية لأنها تسرد قصصاً من تاريخ الإمارات، ولهذا يجب أن تحاكي العروض المرئية المقدمة على المسرح.

• وهل قدمت ألحاناً سابقة لدولة الإمارات العربية المتحدة؟

قمت بإعادة توزيع النشيد الوطني الإماراتي في عام 2018 لإعلان برنامج على محطة أبوظبي، كما قمت بتأليف موسيقى إعلانات الهلال الأحمر الإماراتي لمدة 10 أعوام.

• ومن أين بدأ مشوارك الفني؟

أنا مقيمة بالإمارات منذ عام 1989 حيث كان عمري تسعة أعوام عندما انتقلت للعيش فيها، وبدأت مشواري الموسيقي منها، فالإمارات هي البوابة التي أوصلتني للعربية والعالمية.

• وما أبرز الأعمال الموسيقية التي قدمتها في مسيرتك الفنية؟

في الدراما العربية والخليجية لدي 16 مسلسلاً، وهي: الخطايا العشر، عشاق رغم الطلاق، خيانة وطن، باب الريح، كعب عالي، بركان ناعم، حب ولكن، فرصة ثانية، ذاكرة من ورق، موجة حارة، زيرو 04، اليوم الأسود، بنات الملاكمة، حب بلا حدود، جمان، من حقي أحب. وفي السينما قدمت موسيقى لثلاثة أفلام عربية وهي : نوارة، زحمة الصيف، فوتوكوبي.

وفي فترة عملي مع mbc قمت بتأليف الكثير من موسيقى البرامج سواء الإخبارية أو الرياضية أو الترفيهية، إضافة إلى الفواصل التي من أشهرها فواصل رمضان.

• تأليف موسيقى الأفلام والمسلسلات يشغل حيزاً كبيراً من إبداعاتك، فلماذا؟

العمل على تأليف موسيقى الأفلام والمسلسلات هو عشقي الأكبر. ومن شدة حبي لهذا المجال تركت عملي في مجموعة قنوات mbc في عام 2009 للتفرغ لموهبتي في السينما والدراما. أحب أن أخبر القصص عبر الموسيقى، ومنذ طفولتي كنت أتأثر بموسيقى الأفلام وأبكي عند سماع لحن حزين قبل أن أفهم القصة.

• وما مقطوعاتك الموسيقية الأقرب لقلبك؟

أحب معظم مقطوعاتي لأن كل مشروع أعمل عليه له مكانة خاصة في قلبي، لكن شارة المسلسل المصري «موجة حارة»، هي الأقرب لي.

• وما الطقوس التي تحرصين عليها عند تأليف مقطوعة موسيقية؟

ليس لدي طقوس خاصة عندما أعمل على أي مشروع. لكن ما يهمني أن يكون العمل مبدعاً وبه رسالة ما. كما أحب أن أشاهد العمل وأفهم الشخصيات والقصة بشكل كامل، كي أقوم بتقديم موسيقى وأجواء مناسبة للعمل كاملاً، فمشاهدة العمل تعطيني فكرة أوضح عن القصة والشخصيات والألوان والمضمون الذي يريده المخرج.

• وما الجديد الذي تعملين عليه؟

اعمل حالياً على مسلسلات «والدي العزيز» للمخرج علي العلي، و«وصية بدر» للمخرج خالد الرفاعي، و«بنات الملاكمة» الجزء الثاني، من إنتاج O3 للمخرج فراس دهني، وفي بداية العام، سأعمل على مسلسل أردني من إنتاج شركة نتفليكس.