الاحد - 29 مارس 2020
الاحد - 29 مارس 2020

حكايات التسامح والمحبة بريشة 14 فناناً في "اتحاد اماراتنا 3"

حول 14 فناناً تشكيلياً، رؤيتهم للدولة إلى أعمال فنية تجسد النموذج الإماراتي في الاتحاد والمحبة والتسامح، عبر 45 لوحة تنتمي لكافة المدارس وباستخدام الفحم، الباستيل والزيت والاكريليك.

ويأتي معرض اتحاد اماراتنا في نسخته الثالثة برعاية وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في مركز العين التجاري بمناسبة اليوم الوطني الـ 48.

وقالت فاطمة البلوشي من مركز أبوظبي الثقافي إن معرض اتحاد اماراتنا 3 الذي نظمته الفنانة التشكيلية سامية صالح تحت رعاية وزارة الثقافة وتنمية المعرفة سعى للتعبير عن رؤى خاصة لـ 45 فناناً من جنسيات مختلفة ومن الإمارات، عبروا عن مواقفهم من هذه الدولة الفتية المبدعة والتي تحتضن مختلف الجنسيات في سلام وتسامح وأمان فكانت بحق واحة للوئام والسعادة.

وشاركت صالح في المعرض بـ 3 لوحات، هي: رسمة للبرقع الاماراتي الشهير، والثانية لحصانين يعبران عن عمق ثقافة الخيل والفروسية في المواطن الاماراتي، أما الثالثة فهي لامرأة إماراتية.

وشاركت الفنانة داليا نديم بلوحة تضم 70 بابا مفتوحا في إشارة منها لما وراء الأبواب من أسرار وقصص وحكايات وتراث يختلف من بيت لآخر ، مشيرة إلى أنها قصدت من وراء هذا الرمز الدول والبلدان بما تحمل من مفردات وثقافات تشبه بيوت المنازل.

أما الفنانة إيناس مصاروة فقدمت لوحتين تعبران عن مفردات الحضارة الاماراتية التي اعتمدت على التراث من خلال رسم البرقع بالذهب البارز فضلا عن العمل والكفاح في الماضي عبر التعبير عن حياه البحر والصيد التي كان يحياها أهل السواحل.

ومن جانبها خطت الفنانة السورية ياسمين طحان لوحة بحروف عربية مزخرفة حملت عبارة "دمت أمانا يا وطني"، وعلى اليسار كتبت "تسامح" بخلفية استخدمت فيها ألوان الاكريليك المستمدة من طبيعة البيئة الصحراوية الاماراتية وورق الذهب.

وقدمت فجر الساعدي لوحة دمجت خلالها بين الاشغال اليدوية والوان اكريليك على الخشب انجزتها بمناسبة وصول رائد الفضاء الاماراتي هزاع المنصوري إلى الفضاء معبرة عن الإنجاز الإماراتي الكبير في مجال علوم الفضاء.

في حين قدمت مهرة الشامسي لوحتين تنتميان لفن الديجيتال استوحت في إحداها عبارة "علوم الرجاجيل في صب الفناجيل" وفي لوحة أخرى قدمت الشامسي الفتاة الاماراتية الجميلة بكامل زينتها الذهبية التراثية.
#بلا_حدود