السبت - 29 فبراير 2020
السبت - 29 فبراير 2020

«البرغر المستحيل».. نكهة مزيفة ترفع ضغط دم النباتيين

حذرت دراسات عدة من احتواء «البرغر المستحيل» أو المزيف الذي يستهدف النباتيين على 5 أضعاف نسبة الصوديوم التي يحتويها برغر اللحم التقليدي، الأمر الذي يؤدي إلى التعرض للإصابة بأمراض منها ارتفاع ضغط الدم.

وأظهرت الدراسات أن هناك تشابهاً بين «البرغر المزيف» و«برغر اللحم» التقليدي في المذاق والشكل، كما يحتوي على كميات مماثلة من البروتين والسعرات الحرارية مقارنة بالنوع التقليدي، مع نسبة أقل من الدهون المشبعة أو من دون كوليسترول، إضافة إلى الألياف.

وأفاد تقرير نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» بأن البرغر النباتي (اللحوم المزيفة) يحتوي على 18 مكوناً، منها البازلاء النقية وزيت جوز الهند والكانولا وبروتين الأرز ونشاء البطاطا وفول الصويا وعصير البنجر (الشمندر) المستخدم للحصول على لون. ولفت إلى أن الشركات المصنعة للبرغر النباتي تؤكد عدم استخدام مكونات معدلة وراثياً أو منتجة بشكل صناعي، لكنها تستخدم مركباً يحتوي على الحديد مستخلصاً من فول الصويا لتعزيز نكهة البرغر، ومستخلصاً آخر يدعى «ميثيل سلولوز» شائع الاستخدام في الصلصات والآيس كريم.


وقال رئيس قسم التغذية في جامعة هارفارد، الدكتور فرانك هو جين تاو، إن استبدال «همبرغر اللحوم» ببرغر نباتي لا يعد مؤشراً على تحسن جودة النظام الغذائي، خاصة أنه يقدم في كثير من الأحيان مع البطاطا المقلية والمشروبات الغازية المشبعة بالسكر. وأشار إلى وجود دراسات علمية تُجرى حالياً على الهمبرغر النباتي لمعرفة آثاره الصحية.

وأكد أن دراسات سابقة أشارت إلى أن استبدال اللحوم الحمراء بالمكسرات والبقوليات والأطعمة النباتية يمكن أن يقلل الوفيات ويحد من مخاطر الأمراض المزمنة، لكن لا يمكن القول إن البرغر النباتي المعالج والمصنع من بروتين الصويا أو البازلاء النقية سيكون له الفوائد الصحية نفسها.

من جهة أخرى، نشر الموقع الإخباري الأمريكي «arstechnica» تقريراً يشير إلى وجود حملة تدّعي أن «البرغر المزيف» معالج بطريقة فائقة مثل منتجات اللحوم المصنعة، لذا فمن الممكن أن يحمل المخاطر الصحية نفسها.

وأشار التقرير إلى أن الحملة هدفها نشر المخاوف من «اللحوم المزيفة» (النباتية) نتيجة لاتجاه الكثيرين نحوها والاستغناء عن برغر اللحم التقليدي، مما يتسبب في خسائر مالية ضخمة للشركات المصنعة.

واستعرض تقرير آخر عن «البرغر المزيف» نشر على موقع «cnet»، أن البعض من مصنعي الهمبرغر النباتي يعتمدون على بروتين البازلاء، وأن آخرين يستخدمون بروتين فول الصويا، وهو ما يتيح لمن يعانون حساسية الصويا الحصول على بديل آخر.

ولفت إلى أن «البرغر النباتي المستحيل» انتشر سريعاً في الولايات المتحدة الأمريكية واجتاز في الآونة الأخيرة حدود العالم، فيما طرح أخيراً عبر بعض المتاجر في أمريكا، لتبلغ كلفة 400 غرام من البرغر النباتي الخام نحو 33 درهماً.
#بلا_حدود