الأربعاء - 26 فبراير 2020
الأربعاء - 26 فبراير 2020

«البروش».. قطعة كلاسيكية تعود بإطلالة عصرية

عاد البروش أو الدبوس المزين بقوة في الأعوام الأخيرة ليثبت أنه الأكسسوار الذي لا ينقرض على الرغم من ارتباطه القوي في أذهان الكثيرات بالستايل الكلاسيكي التقليدي القديم.

وجاءت عودة البروش هذه المرة إلى ساحات الموضة العالمية بإطلالة جديدة وطرق استخدام عصرية وتصاميم مبتكرة، حيث تغيّرت طريقة وضعه عن الماضي، فقد كان يشبك عادة بياقة الجاكيت أو الفستان، لكنه أخذ في الظهور ضمن أزياء المرأة في كل مكان وبات أكسسواراً تضعه على شعرها باعتباره قطعة فاخرة أنيقة تضفي عليها المزيد من الرقي والتميز.

وأكدت خبيرة الموضة ومصممة الأزياء ميرة السهلي أن البروش لم يعد يرتبط اليوم بمكان معين في ملابس المرأة، بل يمكن استخدامه بطرق عصرية.


وأشارت إلى أنه يناسب جميع الملابس من المودرن والكلاسيكي والكاجوال، بعدما اتخذ أشكالاً عصرية مثل الفراشات والزواحف والحيوانات البرية والطيور. ولفتت إلى أن البروش الملون صار بديلاً عن ربطة العنق مع القميص الكلاسيكي، حيث يضفي حيوية على الإطلالة النهائية بوضعه على الياقة.

وتنصح السهلي بوضع بروش كذلك على الشعر، منوهة بقدرته على إضافة لمسة حيوية إلى الشال عبر وضعه كقطعة مميزة على جانبه أو وسطه أو في ذيله، أو استخدام أكثر من بروش على المعطف أو الجاكيت حيث تظل الطريقة الأكثر كلاسيكية لاستخدام البروش.

#بلا_حدود