الثلاثاء - 28 يناير 2020
الثلاثاء - 28 يناير 2020
No Image

الشرطة الهندية تقتل 4 متهمين باغتصاب امرأة وقتلها

أعلنت الشرطة الهندية الجمعة، أنها قتلت 4 رجال متهمين باغتصاب امرأة في الـ27، جماعياً وقتلها، خلال تمثيل الجريمة التي أثارت صدمة في البلاد.

وقد قُتل المشتبه بهم الأربعة خلال محاولتهم الفرار عند تمثيل الجريمة، ليلاً في مدينة حيدر أباد (جنوب)، على ما أوضح مسؤول رفيع المستوى في الشرطة لوكالة فرانس برس.

وقال براكاش ريدي المفوض المساعد للشرطة في حيدر أباد "قُتلوا بنيران متقاطعة، حاولوا الاستيلاء على أسلحة حراسهم لكنهم قُتلوا".


وأضاف "لقد استدعينا سيارة إسعاف، لكنهم تُوفوا قبل وصول المساعدة الطبية".

وكان الأربعة أوقفوا الأسبوع الماضي، ووُجهت إليهم تهمة اغتصاب طبيبة بيطرية وقتلها وإحراق جثتها.

وقالت الشرطة إن الضحية خُطفت في 27 نوفمبر مساء، عندما كانت تستعد لركوب دراجتها النارية الصغيرة، وكان الرجال الأربعة مزقوا أحد الإطارين في غيابها، واقترحوا عليها المساعدة باستدراجها إلى محطة توقف للشاحنات.

واتصلت الضحية عندها بشقيقتها الصغرى، لتوضح لها أن دراجتها معطلة، وأن مجموعة من الرجال اقترحوا عليها المساعدة، معربة عن "خوفها" على ما قالت الأخت للشرطة.

وحاولت الشقيقة بعد ذلك الاتصال بها مجدداً لكن هاتفها كان مقفلاً.

وقالت الشرطة إنها عثرت على بقايا الضحية المتفحمة في اليوم التالي تحت جسر، وقد لُفت الجثة بغطاء، ورُشت بالوقود قبل إضرام النار فيها.

No Image



ورغم توقيف المشتبه بهم الأربعة سريعاً، أثارت القضية صدمة وامتعاضاً شديداً في البلاد، حيث أعمال العنف الجنسية غالباً ما تحتل عناوين الصحف، منذ الاغتصاب الجماعي الذي تعرضت له طالبة في حافلة في نيودلهي عام 2012، وتوفيت من بعده، وأثارت هذه القضية تنديداً دولياً.

والسبت، فرقت الشرطة بالقوة مئات المتظاهرين، الذين حاولوا الدخول إلى المركز، حيث كان المشتبه بهم الأربعة موقوفين.

وتفيد الأرقام الرسمية الأخيرة أن أكثر من 33 ألف عملية اغتصاب سُجلت رسمياً في البلاد عام 2017.

#بلا_حدود