الاثنين - 22 يوليو 2024
الاثنين - 22 يوليو 2024

فئران معدلة وراثياً في مهمة بحثية إلى الفضاء

فئران معدلة وراثياً في مهمة بحثية إلى الفضاء
انطلقت فئران تجارب معدلة وراثياً في رحلة إلى الفضاء تهدف لمساعدة العلماء على فهم كيفية الحد من مشكلة فقدان كثافة العظام وكتلة العضلات في ظروف الجاذبية المنخفضة.

ومن المقرر أن تصل كبسولة الفضاء التي تحمل الفئران إلى محطة الفضاء الدولية اليوم، ليبدأ العلماء في دراسة كيفية تعرض عضلاتها وعظامها لفقدان كثافة العظام أو انخفاض كتلة العضلات، وهي المشكلة التي تعد عقبة في طريق أداء البشر لمهام طويلة المدى خارج النظام الشمسي.

وخضعت الفئران لتعديل وراثي عزز نمو عضلاتها وعظامها لتصبح على قدر من القوة بحيث تشابه بنية عظام وعضلات الإنسان.


ووفقاً لمختبر جاكسون في ولاية ماين الأمريكية، فإن دراسة الفئران في الفضاء ستساعد في فهم كيفية تطوير علاج أفضل لإصابة البشر بحالات تنكس العضلات أو ضعفها وضمورها في الظروف الطبيعية على الأرض.