الجمعة - 24 يناير 2020
الجمعة - 24 يناير 2020

15 دقيقة من التصفيق لعرض «توكسا» الأوبرالي

استقبلت النخب الإيطالية بحفاوة عرض «توكسا» لبوتشيني في افتتاح الموسم الجديد لدار «لا سكالا» للأوبرا في ميلانو.

وصفق الحضور بحرارة لطاقم العرض من مؤدين وعازفين بقيادة ريكاردو شايي طوال 15 دقيقة مع نثر الورود عليهم، وهذه أطول فترة تصفيق في السنوات الـ20 الأخيرة، على ما أفاد خبراء بشؤون هذه الدار.

وتعتبر هذه الأمسية من أهم المناسبات على الساحة الأوبرالية العالمية والحياة الثقافية الإيطالية.


وكان بين الشخصيات الحاضرة نجمة الروك باتي سميث ومصمم الأزياء دومينيكو دولتشه والرئيس الإيطالي وعدة وزراء، وصفق الحضور مطولاً للرئيس سيرجيو ماتاريلا الذي يعتبر ضامناً للمؤسسات في بلد يشهد بانتظام توترات سياسية.

وارتدى العرض الأول بعداً عاطفياً خاصاً بالنسبة لألسكندر بيريرا مدير الدار، الذي سيسلم مهامه إلى الفرنسي دومينيك ميير، بعدما أمضى 5 سنوات على رأس «لا سكالا».

وقال بيريرا (البالغ 72 عاماً) خلال عرضه لهذه الأمسية الافتتاحية «إنها محطة مهمة إذ سنغلق فصلاً لفتح فصل جديد، هذه هي سُنّة الحياة».
#بلا_حدود