الخميس - 23 يناير 2020
الخميس - 23 يناير 2020

مراهقون يساعدون اللاجئين بالشموع

ترجمة: محمد يحيى

نفذ مراهقون في لندن مشروعاً طموحاً لصناعة الشموع بطريقة يدوية وبيعها لتعود أرباحها لصالح جمعية لرعاية اللاجئين في جميع أنحاء أوروبا.

ولم ينتظر جاكوب بيل (14 عاماً) إكمال دراسته قبل أن يفكر في إدارة الأعمال، ونجح في إقناع مجموعة من أصدقائه بمساعدته في صنع الشموع وجمع الأموال لفائدة جمعية خيرية تهتم بتحسين ظروف حياة اللاجئين.

وتمكن مشروع صناعة الشموع من تحقيق أرباح أولية بلغت أكثر من ألفي جنيه استرليني من مبيعات فترة أعياد الميلاد، وهو ما يكفي لتمويل شراء شاحنة تسليم مستعملة لتوصيل الطعام والملابس لأطفال اللاجئين وعائلاتهم في أماكن مختلفة.

ويقول جاكوب الذي يأمل في تشجيع أطفال آخرين على تكوين مجموعات أخرى لصناعة الشموع ومساعدة الجمعيات الخيرية "منذ صغري كنت أحلم بتدشين عملي الخاص لمساعدة الآخرين، وظللت منذ عامين أعمل على فكرة تصنيع الشموع من الزيت العطري بطريقة يدوية، والتعاون مع أصدقائي لعون اللاجئين".

وأضاف المراهق أنهم اختاروا الشموع لسهولة صنعها، مؤكداً استخدامهم لمعدات تعبئة صديقة للبيئة وزجاج قابل لإعادة التدوير للتقليل من أثر صناعتهم على الأرض.

#بلا_حدود