الخميس - 23 يناير 2020
الخميس - 23 يناير 2020

الرحلة البرية الأخيرة تصل إلى سلوفاكيا

وصلت بعثة "الرحلة البرية الأخيرة"، التي تسير على خطى بعثة أكسفورد وكامبريدج للشرق الأقصى 1955 بالاتجاه المعاكس من سنغافورة إلى لندن، في زيارة لمعمل "جاكوار لاند روڤر" في مدينة نيترا في جمهورية التشيك.

وتعرف فريق البعثة هناك على سيارة ديفندر الجديدة، أحدث سيارات لاند روڤر، والتي التقت بنسخة أقدم منها هي سيارة "أكسفورد" لاند روڤر سيريس 1. وكان بانتظار فريق البعثة في نيترا رئيس الوزراء السلوفاكي بيتر بيليغريني، إلى جانب غرانت مكفيرسون، المدير التنفيذي للتصنيع في جاكوار لاند روڤر.

وأتيح للفريق التجول في المرافق المتطورة في نيترا، حيث شاهدوا سيارات ديفندر الجديدة أثناء تصنيعها. وقال قائد البعثة: "تمنينا دائماً أن نزور مدينة نيترا كجزء من رحلتنا لنتعرف على مركز تصنيع سيارة ديفندر الجديدة، وكان بانتظارنا خير استقبال من قبل فريق ‘جاكوار لاند روڤر‘ في نيترا، ليكون بداية مميزة لطريق العودة إلى لندن".

وتتابع لاند روڤر دعمها لبعثة "ذا لاست أوفرلاند" في رحلتهم عبر غرب أوروبا، حيث سيمرون من النمسا وألمانيا وفرنسا وبلجيكا، قبل أن يصلوا إلى المملكة المتحدة في 14 ديسمبر.

وستستقبل مجموعة من مالكي سيارات لاند روڤر من مختلف أنحاء المملكة المتحدة وأوروبا فريق بعثة "الرحلة البرية الأخيرة" في مدينة فولكستون، في المملكة المتحدة. وبعد ذلك سيُمنح فريق البحث نسخة خاصة من سيارة ديفندر الجديدة باسم "أكسفورد وكامبريدج"، ليستخدموها في رحلتهم الأخيرة إلى خط النهاية في مسار هيلتون بارك في لندن، وذلك على بعد أمتار من خط نهاية "بعثة الرحلة البرية الأولى" التي أقيمت في عام 1956.

وأضاف أليكس قائلاً: "كانت هذه الرحلة كانت مفعمة بالإثارة والكثير من الصعود والهبوط، ولا أصدق الآن كم مرت بسرعة الأشهر الثمانية عشر التي استغرقها التخطيط لهذه الرحلة لتصل بنا إلى هنا سالمين، حتى الآن! لقد تمكنا من قيادة هذه السيارة التي يبلغ عمرها 64 عاماً مرة أخرى إلى الكثير من الأجزاء النائية والمذهلة في العالم، عابرين من الرياح الموسمية المدارية، ودرجات الحرارة التي تصل إلى 20 تحت الصفر وارتفاعات تبلغ أكثر من 5000 متر فوق مستوى سطح البحر، وقد قطعت سيارة ‘أكسفورد‘ هذه المسافة بخطى واثقة. وكان الترحيب الذي حظينا به لا يصدق، من ناجالاند إلى التيبت، ومن تركمانستان إلى صربيا".

#بلا_حدود